أحداث ثقافية و فنية
ahdatsouss 05 ahdatsouss 05 السبت 21 أكتوبر 2017 - 08:40

تصنيف : كلثومة تامزيغت أفضل فنانة أمازيغية لسنة 2017

 

ح. بركوز .

لازالت الفنانة المتألقة ذات اللون الأمازيغي السوسي المميز تحصد عديد المعجبين والمعجبات انطلاقا من مشاركاتها الكبيرة في مهرجانات بسوس وخارجه ، وهو ما جعل نسبة المشاهدة والتتبع ترتفع لذا صفحة الفنانة ابنة منطقة مكنافة بحاحا إقليم الصويرة .

خرجاتها المتنوعة وتناولها لاغاني امازيغية ذات الإيقاع السريع جعلها تمتلك أفئدة الجماهير الواسعة، كما ساهم في مشاركاتها ضمن أغلب المهرجانات الكبرى خلال صيف 2017 .

هو اذن تصنيف حصلت عليه الفنانة انطلاقا من طيبوبتها ومعرفتها بالألوان الغنائية التي حافظت من خلالها على الحس الغنائي والكلمة الموزونة، إضافة إلى إحيائها لخالدات الأغاني الموروثة والتي تعود لأكبر الفنانين الراحلين.

الفنانة ” كلثومة تامزيغت ” هي من مواليد 1986 بإقليم الصويرة ،بدأت مشوارها أواخر 2014 بعد صعودها على منصة مهرجان بمنطقتها لتسمع صوتها لجمهور إقليم الصويرة ،هنا تفتقت الموهبة التي كانت محصورة في الغناء الشرقي والشعبي، إلا أن هذا التحول السريع صوب الأغنية السوسية جعلها تظهر بلوك غنائي جديد أعجب الجمهور والمنظمين للتظاهرات الجهوية والوطنية.

مهتمون بالشأن الفني شبهوا كلثومة تامزيغت بأن لها صوتا شبيها بالفنانة ” تحيحيت مقورن ” مما ساهم في اشعاعها بفعل صوتها المؤثر في عدة مهرجانات جهوية ووطنية نذكر على سبيل المثال لا الحصر مهرجان تيميتار العالمي بأكادير الذي كان النواة الأولى للإقلاع الفني للفنانة، بالإضافة إلى تظاهرات أخرى كمهرجان الواحات بفم الحصن، و تيفاوين بتافراوت، مهرجان أركان بحاحا ومهرجان تنمية الثمور بتاغجيجت ومهرجان بيزكارن وغيرها كثير.

كما ساهم ظهور الفنانة على القنوات التلفزيونية المغربية في سهرات مباشرة في إشعاعها جهويا ووطنيا، فهي لازالت تشارك عبر عدد من التظاهرات الكبرى، بفضل تنوعها وأدائها المميز.