أحداث رياضية
جريدة أحداث سوس الأحد 22 أكتوبر 2017 - 00:17

بعشرة لاعبين فقط الوداد يهز شباك اتحاد العاصمة الجزائري بثلاثية مقابل واحد

بعد فوزه  بثلاثية لهدف واحد ، تأهل فريق الوداد البيضاوي إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا، على حساب اتحاد العاصمة الجزائري، حيث سجل لـ”الحمر” وليد الكرتي في الدقيقة26 وأشرف بنشرقي في الدقيقتين 26 و93، فيما سجل لـ”سوسطارة” عبدلاوي في الدقيقة 67.

وحاول الوداد البيضاوي التحكم في أطوار المباراة منذ الدقائق الأولى، حيث جاءت أولى محاولاته لتسجيل هدف مبكر في مرمى محمد أمين زماموش عن طريق يوسف رابح، منذ الدقيقة 6 إلا أن كرته جانبت القائم الأيسر، ليتواصل بذلك المد “الأحمر”، خاصةً من الجهة اليسرى، عن طريق انسلالات اسماعيل الحداد الذي كانت سرعته مصدر إزعاج لدفاع اتحاد العاصمة.

ولم يحتج الوداد البيضاوي لأكثر من 26 دقيقة ليهز مرمى زماموش عن طريق جملة فنية أنهاها وليد الكرتي في الشباك بتمريرة من أشرف بنشرقي، مفتتحاً بذلك حصة التسجيل لفريقه، في غياب تام لردة الفعل من الـ USMA، اللهم كرة من رأس أسامة درفلو مرات بجانب ألقائم الأيمن للعروبي، لينتهي بذلك الشوط الأول بتقدم ودادي بهدف نظيف.

الشوط الثاني انطلق متحركاً على غرار سابقه، مع أفضلية لـ”سوسطارة” الذين حاولوا تدارك التأخر في أولى الدقائق عبر الضغط على نصف ميدان الفريق “الأحمر”، هذا الأخير اسطاد ضربة خطأ على مشارف مربع العمليات في الدقيقة 52، نفذها محمد أوناجم ليضعها أشرف بنشرقي في مرمى زماموش، مسجلاً الهدف الثاني وواضعاً حداً للمد الجزائري مع بداية الجولة الثانية.

مباشرةً بعد ذلك، انقلبت الأمور عندما تلقى أمين عطوشي بطاقة صفراء ثانية “قاسية”، في الدقيقة 56 من عمر المباراة التي أكملها الوداد البيضاوي بـ10 لاعبين، الأمر الذي حاول استغلاله رفاق درفلو الذين تمكنوا من التسجيل في الدقيقة 58 لكن هدفهم قوبل بالرفض بداعي التسلل.

واستمر اتحاد العاصمة في الضغط على مرمى زهير لعروبي في محاولةٍ منه في الإستفادة من عامل النقص العددي في صفوف الوداد البيضاوي من أجل تسجيل هدفٍ يحيي به الآمال، وهو ما تأتى لهم في الدقيقة 67 عن طريق أيوب عبدلاوي، الذي استغل رفقة زملائه ارتباكاً في دفاعات الوداد البيضاوي، في غياب تام لردة فعل أبناء حسين عموتة الذين ركنوا إلى الدفاع بشكل كلي، مفضلين عائمين النتيجة إلى غاية آخر أنفاس المباراة عندما هز بنشرقي الشباك للمرة الثانية مسجلاً الهدف الثالث مستخلصاً بذلك بطاقة التأهل عن جدارة.

وأجريت المباراة بشبابيك مغلقة بعدما بيعت 45 ألف تذكرة المخصصة للمواجهة في نفس يوم طرحها، علماً أن الحضور الجزائري لأبناء “باب الواد” كان محترماً بأكثر من 200 من الأنصار الذين نالوا نصيبهم من كرم الوداديين منذ وطأت أقدامهم مطار محمد الخامس أياماً قبل المباراة.

ويواجه الوداد البيضاوي في النهائي المتأهل من مباراة الأهلي المصري والنجم الساحلي التونسي، غداً عن إياب نصف نهائي العصبة الثاني، علماً أن الإياب كان قد انتهت لصالح “ليطوال” بهدفين مقابل هدف واحد بملعب الأولمبي بسوسة.