احداث جهوية
ahdatsouss 05 ahdatsouss 05 الخميس 26 أكتوبر 2017 - 07:02

الدكتور عزيز مارس مديرا لمستشفى الأنكولوجيا بأكادير

 

ح. بركوز .

عين نهاية الشهر ال منصرم الدكتور عزيز مارس مديرا لمستشفى الانكولوجيا بمدينة أكادير ،كاطار طبي له من التجربة ما يؤهله لتسيير هذا المرفق الصحي العام.

 

الدكتور مارس من مواليد مدينة الدارالبيضاء ، حاصل على شهادة الباكالوريا في شعبة العلوم التجريبية سنة 1989 بثانوية الحسن الثاني بالدار البيضاء ليلتحق بعدها سنة 1992 بكلية العلوم ابن امسيك بالدارالبيضاء ثم حصل على شهادة الدراسات الجامعية ( دوك ) .

واصل عزيز مارس تحصيله العلمي ليحصل على دبلوم السلك الأول في الدارسات شبه الطبية سنة 1995 بمعهد تكوين الأطر الصحية بالرباط (شعبة تقني حفظ الصحة).

لم يكتف الشخص بهذا بل واصل مشواره الدراسي ليحصل على دبلوم السلك الثاني في الدراسات شبه الطبية سنة 2009 بمعهد تكوين الأطر الصحية بمراكش (شعبة تدبير المؤسسات الصحية).

سنة 2017 حصل الدكتور على دبلوم التخصص في الصحة العمومية والتدبير الصحي بالمدرسة الوطنية للصحة العمومية بالرباط (شعبة التدبير الاستشفائي).

بداية مشواره المهني بدأ من انزكان آيت ملول حيث تم تعيين الدكتور عزيز مارس بمندوبية الصحة بعمالة إنزكان أيت ملول في بداية يناير سنة 1998 ليشتغل كمسؤول عن برامج مراقبة الأمراض الوبائية والمحافظة على الصحة على صعيد المندوبية ، هناك تشبع الرجل بتجربة التدبير الطبي والإداري.

سنة 2010، التحق الرجل بمندوبية الصحة بعمالة أكادير إداوتنان ليتم تكليفه مسؤولا عن المصلحة الإقليمية لمراقبة الأمراض الوبائية.

وفي سنة 2017، تم تعيين الدكتور عزيز مارس مديرا للمركز الجهوي للأنكولوجيا بأكادير من طرف السيد وزير الصحة.

إلى ذلك ، شارك السيد عزيز مارس، منذ سنة 2001، في مجموعة من الدراسات والأبحاث الميدانية همت بالخصوص:

* التخطيط الصحي .
* تتبع وتقييم البرامج الصحية .
* طرق التدخل في صحة الوسط .
* مراقبة الأمراض الوبائية .
* مراقبة الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا.

إضافة إلى ذلك فقد شارك في مشاريع برنامج مذكرة 21 المحلية بأكادير سنة 2003 ،ويعتبر السيد عزيز مارس من أعمدة تدبير المشاريع حيث كان من خيرة المكونين على مستوى عمالة إنزكان أيت ملول في مجال صياغة وتدبير المشاريع منذ انطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية سنة 2005.

لم يقف عند هذا الحد بل ساهم عزيز مارس في مجموعة ورشات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مجموعة من المدن المغربية بين سنتي 2006 و2007 ، وشارك في مجموعة من الأنشطة الاجتماعية والثقافية على مستوى عمالتي إنزكان أيت ملول وأكادير إداوتنان باعتباره فاعلا جمعويا واجتماعيا أسس لمنظومة رجل الصحة الإجتماعي المنفتح .