جريدة متجدد على مدار الساعة 24 ساعة على 24

الفنانة كلثومة تمازيغت ترد على منتقدها حول امتناعها الغناء بمهرجان اكضي

0

 

أحداث سوس.

ردا على مقال كتبه أحد المحسوبين على موقع إخباري غير معروف، والذي اريد منه النيل من سمعة الفنانة ذات الشعبية الكبيرة ” كلثومة تمازيغت ” والتي ذاع سيطها بعدد من المهرجانات الجهوية والوطنية والمحلية.

 

وفي ذات السياق ، قال مدير أعمال الفنانة ” لحسن البوعشراوي ” أن ما تم تداوله يتنافى والواقع، حيث أن حقيقة الأمر بعيدة كل البعد عن منطوق الكلام، وأن مدير أعمال الفنانة فعلا رفض أن تكون الفرقة الغنائية التابعة لكلثومة تمازيغت لا يمكن أن تقود الإيقاع مع مغني آخر وهو ما يتنافى وقوانين المهنة، فلا يعقل أن يأتي الفنان ” بيسمومين ” ويحضر بوزنه لحفل تكريمه جون استقدام مجموعة فنية ويقوم بالتعويض لها ،ولم يمر على مخيلته ان الفنانة كلثومة تمازيغت تكبدت عناء السفر رفقة فريقها من أكادير صوب منطقة اكضي بإقليم طاطا.

 

كما ان بيسمومين طالب انه هو الاول من سيعتلي المنصة رفقة المجموعة ويترك كلثومة تمازيغت في الكواليس، وحيث أن الجماهير وحتى الإعلام قد يوبخ الفنانة لكونهم قد ينسبوا الفرقة الموسيقية للفنان المكرم بيسمومين ويظنون انها استقلتهم لقضاء غرض التغني معهم ، وان وهو ما تم التهرب منه وفق معايير وقوانين المهرجانات التي لايعلمها الكاتب البسيط الذي كتب المقال.

 

لأجل كل ذلك ،فالفنانة كلثومة تمازيغت صاحبة الحنجرة التي تستهوي منظمي عدد من المهرجانات الفنية ، لم تشهد أي صراع مع جهة من الجهات أو بالأحرى حتى الفنانين، بل تكن لهم الإحترام الزائد والتبادل، وتقدم في كل مشاركة أروع اغانيها لانها تملك ” ريبيرتوار ” مهما من الاغاني أخرها فيديو كليب ” من العالم ..؟ ” ، ورغم ذلك فهي ماضية في التعريف بالفن الأمازيغي وفن الروايس خصوصا عن طريق الإبقاء على تخليد الخالدات التي تسافر بالملهمين إلى عوالم الفن الأمازيغي الأصيل.

 

إضافة إلى ذلك فالفنان ” بيسمومين ” كان منتظرا أن يغني على منصة المهرجان، إلا أن فرقته تخلفت عن الحضور ،ما جعله يقف محرجا في موقف يعبر عن ارتجالية واضحة في الإعداد والتنسيق ،ليجد نفسه بعد ذلك أمام الجماهير يتحدث عن واقع الفن بسوس، حيث خرج عن الإطار موبخا الفنانين المغاربة الأمازيغ ووصفهم بنعوت لا تليق بمقامهم ، كما ذكر أنه كان يقف وراء جانب عدد من الفنانين في موقف الرياء وخاصة الفناين المرتادين لساحة جامع الفناء بمراكش ومنهم فنانين مرموقين لا يريد البوح باسمائهم ، هذا دفع بالجماهير ترد عليه بالتهكم والصفير ليقوم منشط السهرة ويطلب منه انهاء الخطاب الفارغ ، وهي النقطة التي افاضت الكأس وجعلت الفنانة كلثومة تمازيغت ومدير أعمالها البوعشراوي يرفضون فرقتهم للغناء مع منتقد الفنانين الأمازيغ .
انتهى الكلام.

الحسن البوعشراوي وكيل اعمال الفنانة كلثومة تمازيغت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

hicham