أحداث سياسية
ahdatsouss 05 ahdatsouss 05 الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 12:56

سبت النابور: رفض ميزانية الجماعة للمرة الثانية لهذا السبب

علم من مصادر موثوقة واستنادا إلى شهادات مجموعة من المواطنين اللذين ينحدرون من جماعة سبت النابور اقليم سيدي افني عن سخط عارم على رئيس مجلس الجماعة والاعضاء المكونين لأغلبية المجلس عقب عقد الدورة العادية لشهر أكتوبر 2017 حول ثلاث نقاط مهمة تتمركز حول المداولة بشأن اتفاقية الإطار وتوزيع المنح على الجمعيات الفاعلة بالمنطقة وكذا دراسة مشروع ميزانية الجماعة برسم سنة 2018.

الدورة افتتحت يوم 5 من  أكتوبر 2017  والتي ثم من خللها المصادقة بالإجماع على النقطتين الأولى والثانية. أما بالنسبة للنقطة الثالثة المتعلقة بميزانية  سنة 2018 و المتعلقة بتسيلر الجماعة والتي فتح رئيس الجماعة باب المناقشة فيها بعد بعد قراءة تقرير اللجنة المالية حيث جاء في تدخل بعض الأعضاء انهم لم يتمكنوا من الاطلاع على بعد فصول هذه الميزانية نظرا لكون تقرير اللجنة المالية لم يسلم لأعضاء المجلس إلا بعد شروع رئيس اللجنة في قراءة هذا التقرير مخالفة للمادة 9 و 62 من القانون الداخلي للمجلس وكذا الفقرة الأخيرة من القانون التنظيمي للمجلس رقم 14-113

وقالت مصادر داخل الجماعة أن السيد الرئيس انتظر بفارغ من الصبر بعد دلك المر إلى التصويت على الجزء الأول من المداخيل فصوتت 7 أصوات بنعم اما الثمانية لم يعلنو تصويتهم برفع اليد ولا بالرفض ولا بالامتناع.

ووقع نفس الشيء بالنسبة للمصادقة على الباب 10 من الجزء الثاني أي فيما يتعلق بالمصاريف ، حيث أن أن السيد الكاتب للمجلس أقحم بعض الأعضاء كمصوتين مما أثار نقاشا بين الأعضاء حيث تم التدخل من طرف السلطة بعد طلب من باقي الأعضاء التي أكدت أن عدد المصوتون هو 6 وحيث أن السيد الكاتب لم يرفع يده بخصوص التصويت وبعد ذلك فتح السيد الرئيس باب المناقشة فيما يخص الباب 20 وعرضه على التصويت ، وصوت عليه أقلية المجلس  7 بنعم و 8 بالرفض وهذا ما تمت عملية عملية التصويت على ما تبقى من الأبواب وكذلك في التصويت على الميزانية بجزءيها من المداخيل والمصاريف سبعة مقابل ثمانية بالرفض.

وفي يوم 19 من اكتوبر 2017 أي بعد مرور 15 يوماً عن افتتاح دورة أكتوبر الأولى ثم عقد دورة استثنائية لتتمة الدورة حسب الاستدعاء الموجه للسادة الأعضاء المكونة لأغلبية المجلس لدراسة مشروع ميزانية الجماعة برسم سنة 2018 .

وبعد افتتاح هذه الجلسة الإستثنائية واستعراض بعض أنشطتها من طرف السيد رئيس الجماعة شرع بنفسه في قراءة تقرير اللجنة ، وتم توزيع خلال مداخلته توزيع هذا التقرير على السادة الاعضاء وبعده أشار نفس المتحدث  إلى أن هذه الجلسة ستخصص لدراسة ومناقشة الأبواب التي تم رفضها فقط ، مما أثير جدلا قانونيا بين الأعضاء المكونة للمجلس والسلطة المحلية، حيث علق عضو من المجلس أنه هل سيتم مناقشة الميزانية ككل كما جاء في الاستدعاء الموجهة لكل السادة الأعضاء.

وفيما يخص عنوان تقرير اللجنة المالية وما جاء في عرض السيد الرئيس الدي أشار إلى أن المناقشة ستنصب على الأبواب التي تم رفضها فقط فقد اصر السيد الرئيس على مناقشة هذه الأبواب فقط . و عرضها على التصويت بابا بابا لتم التصويت إجمالا كما يلي سبعة صوتوا بنعم  وثمانية بالرفض .

وفي أخير الدورة فقد تم التصويت على ميزانية الجماعة بالرفض بأغلبية أعضاء المجلس للمرة الثانية من طرف دوي  سوء النية حسب تعبير رئيس المجلس والمدون في تقارير اللجان المحلية والإقليمية.