اخبار الحوادث
ahdatsouss 05 ahdatsouss 05 الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 10:47

نهاية مأساوية لأسرة بفرنسا على يد والدهم المغربي الثري

أعلنت محكمة فرنسية، مؤخرا، نهاية محاكمة ثري مغربي ذبح زوجته، وخنق أبناءه بطريقة بشعة، ثم فر إلى المغرب، وأدانته بالسجن المؤبد.

وحسب ما أوردته يومية الصباح في عددها الصادر ليوم غد الجمعة، فإن هيأة المحكمة أمرت السلطات الفرنسية، مباشرة إجراءات تسليم المتهم بعد نجاحه في الإفلات من قبضة رجال الأمن والدرك الفرنسيين، إذ كشفت التحريات أنه ذبح زوجته ثم طعنها 47 طعنة، وتركها في بركة من الدماء بمنزل والدتها، وخنق أطفاله الثلاثة ووضع الجثث في سيارته التي عثر عليها على بعد 500 متر من بيت حماته.

وأوضحت اليومية بأن المتهم البالغ من العمر 43 سنة، يتحدر من مدينة الناظور، قام بداية بذبح زوجته ثم خنق أطفاله، ولاذ بالفرار فطارده حوالي 100 دركي فرنسي بجنوب فرنسا إلا أنه نجح في الإفلات منهم، وقالت المصالح الأمنية إن المتهم من ذوي السوابق في العنف المنزلي، وقد غادرت زوجته المنزل قبل 7 أشهر والتحقت بمنزل والدتها خوفا على حياتها وباشرت إجراءات الطلاق، علما أن إحدى المحاكم حكمت عليه بالابتعاد عن بيت الزوجية في حين أكد شقيقه بأنه شاهد المتهم مساء ارتكابه للجريمة يصطحب أبناءه وخاطبه قائلا ‘ لقد ارتكبت حماقة قل لأمي أن تسامحني’ ثم قتل أطفاله.