اخبار الحوادث
جريدة أحداث سوس الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 17:47

سائقا حافلة لأبرز شركة لنقل المسافرين بالمغرب يتورطان في التهريب

 

 

ومرة أخرى، توصلت جريدة أحداث سوس بأخبار شبه أكيدة تفيد بتورط شركة  تشتغل في ميدان النقل العمومي ومعروفة كذلك  في مجال الإرساليات منذ زمن بعيد، و مشهورة باللون الأزرق و الأبيض، كما تحمل اختصارا ثلاثة حروف باللغة الفرنسية يمكن أن تترجم إلى اللغة العربية إذا نطقت متصلة ” بالسابعة”، فقد تورط سائقا هذه الشركة في نقل السلع المهربة و غير الخاضعة للمراقبة الجمركية..

 

فخلال الأسبوع الماضي، تمكنت عناصر الجمارك التابعة لمديرية الجمارك باكادير من ضبط حافلة لنقل المسافرين قادمة من مدينة العيون و على متنها كميات كبيرة من مادة المعسل المهرب و السجائر المهربة وكذلك المهيجات الجنسية المقلدة والمهربة. و قد تم توقيف الحافلة المذكورة على مشارف مدينة تزنيت، وكان يتناوب على سياقتها مستخدمان من الشركة المعروفة. و قد حرر محضر قانوني في القضية وتم إحالته على النيابة المختصة للاستكمال البحث، كما تم حجز البضاعة المهربة و وضعها بمستودعات إدارة الجمارك بميناء أكادير.

 

والجدير بالذكر أن حافلات هذه الشركة لم يكن يظن أحد من الأجهزة الأمنية المختلفة أنه يمكن أن يتورط مستخدموها في ميدان التهريب. لكم هذه العملية  النوعية التي نفذها أجهزة الجمارك بأكادير أتبث بما لا يدع مجالا للشك أن بعض الناقلات و المكربات قد تستغل في عمليات مشبوهة نظرا لضعف نفوس البعض. والغريب في الأمر أن هذه الحافلة قد تمت مراقبتها من طرف مراقب الشركة خلال مسارها على الطريق و لم يلحظ المراقب وجود المواد المهربة بداخل الحافلة.

 

وقد كانت المحجوزات التي ضبطت على مثن الحافلة التي كانت متجهة صوب مدينة الدار البيضاء على الشكل الأتي:

 

* 16 صندوق من الكارتون تحتوي على 160.000 سجارة أجنبية الصنع ومهربة

* 300 كيلوغرام من مادة المعسل المهرب

* 15600 وحدة من عقار الفياكرا المقلدة و المهربة

وتقدر القيمة الإجمالية لهذه المحجوزات ب 1.300.000.00 درهم