أحداث ثقافية و فنية
ahdatsouss02 الثلاثاء 9 يناير 2018 - 13:31

أكادير: جمعية تايري ن واكال تتوج أسلال بجائزة المرحموم امبارك أولعربي

اختارت جمعية تايري ن واكال ” حب الارض ” بمناسبة احتفالاتها بالسنة الامازيغية الجديدة 2968 الفنان الشاب رشيد أسلال لنيل جائزة المرحوم امبارك أولعربي المعروف ب ” نبا ” عن مجموعة صغروا ، اعترافا لما قدمه اسلال ابن عاصمة الفن الدشيرة للفن الأمازيغي في مجال الكوميديا.

 

وللإشارة فالفنان رشيد أسلال كوميدي من مواليد مدينة الدشيرة الجهادية عمالة انزكان أيت ملول سنة 1975 ويعتبر من بين أوائل الفنانين الذين أبدعو في فن ” الوان مان شو ” بالمغرب كما يعتبر مؤسس هذا اللون الفني بسوس الكبير، بحيث أضفى على الفكاهة الأمازيغية لمسة إبداعية جديدة من خلال نوعية المواضيع التي اقتحمتها في عروضه و التقنيات الحديثة التي استعملها في عروضه ليرتقي بذلك بفن الفكاهة الى مستوى الفكاهة عبر العالم .

 

وكانت المواقع الجامعية أول مجالات العرض التي تعرف فيها الجمهور على أعمال الفنان رشيد أسلال حيث جاب مختلف المواقع الجامعية في إطار الأنشطة الثقافية التي ينظمها الطلبة وتوسعت دائرة عروضه ليتعرف عليه الجمهور من الطلبة و المثقفين كما كانت الجمعيات في البوادي المغربية تستقبل عروضه فراكم بذلك تجربة كبيرة من خلال الإحتكاك بشريحة عريضة من الجمهور.

 

هذا وقد توج الفنان تلك المرحلة بإصداره أول شريط سمعي كاسيط خرج إلى الأسواق ليفتح له آفاقا أوسع لولوج عالم الاحتراف الفني  حيث أصبح اهتمامه يزداد أكثر من أجل تطوير نفسه في مجال اشتغاله ، فانخرط في العديد من الدورات التكوينية في مجال المسرح عبر ربوع المملكة وخارجها ليلج عالم الإنتاج السمعي البصري من خلال إصدار أشرطة سمعية بصرية ليتعرف عليه الجمهور من خلال إصداراته الأولى ” أونامير د الكوميسير ” ،” تيملسيت” ، “تيواركيوين”  و أعمال أخرى تم طرحها في الأسواق ولاقت نجاحا كبيرا . هذا ولم تتوقف مسيرة أسلال عند حد ” الوان مان شو” بل خاض تجربة ناجحة في كتابة السيناريو فعزز خزانة الأفلام الأمازيغية بسيناريوهات أفلام و مسلسلات من خيرة ما أنتجت الدراما الأمازيغية بالمغرب و مكنته التجربة من الإحتكاكا بمخرجين مغاربة و الإشتغال الى جانبهم كمساعد مخرج أول مما مكنه من مراكمة تجربة كبيرة في مجال الإخراج .