الأبواب المفتوحة  بطاطا:  في موضوع  اقتصاد الثقافة بالواحات المغربية  بين تنوع المنتوج وخلق آليات جديدة للتنمية والتسويق

الأبواب المفتوحة بطاطا: في موضوع اقتصاد الثقافة بالواحات المغربية بين تنوع المنتوج وخلق آليات جديدة للتنمية والتسويق

azmmza1311 يناير 2018آخر تحديث : الخميس 11 يناير 2018 - 8:03 صباحًا

 
 
تنظم جمعية ملتقى الشباب بطاطا بشراكة مع مختبر البحث في اللغات والتواصل بجامعة ابن زهر بـأكدير الدورة الثانية للأبواب المفتوحة في موضوع: اقتصاد الثقافة بالواحات المغربية: بين تنوع المنتوج وخلق آليات جديدة للتنمية والتسويق. وكانت الدورة الأولى قد عرفت تنظيم الندوة الوطنية الأولى في موضوع: Patrimoine culturel et marketing territorial: Nouvelles approches  بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ووزارة الثقافة  ومختبر البحث في اللغات والتواصل بجامعة ابن زهر بـأكدير  ودار إنطفيان بطاطا .
وجدير بالذكر أن هذه الأنشطة العلمية والثقافية والميدانية تندرج في إطار رؤية مستقبلية تروم البحث في مناطق الواحات المغربية عموما وفي واحات الجنوب المغربي بالخصوص. رؤية تزاوج بين البحث العلمي الأكاديمي والتجربة المهنية والعملية والمقاربة التشاركية والمواطنة.
وفي ما يلي أرضية الندوة التي ستنظم في إطار فعاليات الأبواب المفتوحة وذلك يومي 10و11 أبريل 2018 بالمركب السوسيوثقافي بطاطا.    

أرضية الندوة
 تتمثل الأهمية الكبرى للقطاع الثقافي في المساهمة في الاقتصاد المحلي والاجتماعي، إذ يلعب الإبداع الثقافي والصناعات الثقافية والسياحة العلمية والثقافية المستدامة اليوم دورا أساسيا في التنمية الاقتصادية للمجتمعات والجهات والجماعات الترابية المختلفة. وكذا الأفراد والمجموعات. كما تعد البنيات التحتية الثقافية أداوت استراتيجية لتحقيق الدخل المادي لا سيما في المناطق التي تتمتع بغنى تراثها الثقافي والقوى العاملة التي تساهم فيه.
وفي هذا الإطار تنظم “جمعية ملتقى الشباب بطاطا بشراكة مع “مختبر البحث في اللغات والتواصل” بجامعة ابن زهر بأكادير هذه الأبواب المفتوحة لتسليط الضوء على دور الإبداع الثقافي والصناعات الثقافية والمهارات الحرفية والتعبيرية المحلية في تحقيق التنمية المستدامة في الواحات المغربية. كما تسعى هذه الأبواب المفتوحة إلى إبراز كيف يمكن للموارد الثقافية المادية واللامادية أن تساهم في التطور الاقتصادي لهذه المناطق التي لم تستثمر بعد إمكاناتها الثقافية والطبيعية وتنوعها البشري استثمارا حقيقيا. وتبعا لذلك يسعى المنظمون للتركيز على نقط القوة التي بإمكانها خلق هذه “الثورة الاقتصادية” مثل، السياحة الثقافية والعلمية والدينية، والمعالم المعمارية ذات الطراز المتنوع، والتراث الطبيعي والمؤسسات الاجتماعية الجديدة المنتجة والفلاحة والطاقات المتجددة والتواصل عبر وسائط التكنولوجيا الحديثة والصناعة الفنية والإعلامية والمقاولة التربوية وغيرها. وكذا تأهيل اليد العاملة في مجال” اقتصاد الثقافة” والممارسات المرتبطة به، وذلك من خلال تنظيم ورشات تكوينية من قبل المختصين.
تعد هذه التظاهرة، إذن، امتدادا للندوة الوطنية الأولى التي نظمت بطاطا. في موضوع: “التراث الثقافي بواحات طاطا: مقاربات جديدة لتسويق المجال وتطويره” يومي (17-18 مارس2017). والتي تندرج في إطار رؤية مستقبلية تهم مناطق وواحات الجنوب المغربي على الخصوص. رؤية تزاوج بين البحث العلمي الأكاديمي والممارسة الميدانية والمقاربة التشاركية والمواطنة.  
إن هذا التكامل بين مقاربات ومناهج البحث العلمي وآراء الفاعلين الاقتصاديين والمهنيين وفعاليات المجتمع المدني، هو البحث عن أرضية جديدة لخلق دينامية مناطق الواحات والمناطق المجاورة بالاعتماد على استثمار مؤهلات وأشكال اقتصادية جديدة وخلق التنافس بين المجالات المتجاورة.   
ولتعميق النقاش حول هذه القضايا، تقترح الأبواب المفتوحة المحاور الآتية، وهي محاور قابلة للإضافة والإغناء:

  • اقتصاد الثقافة رافعة جديدة للنمو الاقتصادي في المجالات الترابية الواحية بالمغرب؛
  • الصناعات المحلية والحرف والخبرات وتأثيرها في التطور الاقتصادي والتحولات الاجتماعية في مناطق الواحات وفي المناطق المجاورة؛
  • البرامج الوطنية والدولية الخاصة بالتعاون الثقافي؛
  • اقتصاد الثقافة باعتباره عنصرا لخلق اللحمة الاجتماعية وتوطيد قيم المواطنة؛
  • دور المرأة في اقتصاد الثقافة: أو طرق تثمين الممارسة النسائية في المجتمعات الواحية وفي المناطق المجاورة لها؛
  • “المقاولة النسائية” في مناطق الواحات باعتبارها شكلا من أشكال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني؛
  • اقتصاد الثقافة باعتباره آلية لإدماج ذوي الاحتياجات الخاصة؛
  • أنماط الحكامة الخاصة باقتصاد الثقافة؛
  • قضايا التمويل الخاصة بالقطاعات الثقافية وأنشطتها؛
  • قرصنة الممتلكات والخدمات الثقافية؛
  • الاستراتيجيات والسياسات الخاصة باقتصاد الثقافة؛
  • التراث الأدبي الشفهي والتعبيرات الفنية بالواحات: الجمع والتدوين والصيانة والاستثمار في مجال السياحة والسينما وحقول البحث العلمي؛
  • أليات التواصل والإعلام بواسطة التكنولوجيا الحديثة في خدمة الثقافة والنمو الاقتصادي المحلي بالواحات؛
  • السياحة الثقافية والدينية في مناطق الواحات باعتبارها وجهات سياحية جديدة؛
  • الطاقات المتجددة في مناطق الواحات: وسائل جديدة لتحقيق التنمية الإيكولوجية؛
  • الفلاحة باعتبارها عاملا من عوامل الاستقرار والتأهيل الاقتصادي والاجتماعي؛
  • المقاولة التربوية وسبل تثمين الموروث المادي واللامادي في الأنشطة الصفية والترفيهية؛

المقاولة الثقافية والفنية : إمكانيات التحقق وسبل المساهمة في تطوير الدخل المادي وتسويق المنتوج الفني والثقافي المحلي؛

  • التلاقح الموسيقي أو موسيقى الواحات والموسيقى الإفريقية جنوب الصحراء: التأثير والتقارب.

وعلاوة على الموائد المستديرة واللقاءات العلمية، فإن الأبواب المفتوحة ستعرف أنشطة عملية تستهدف إشراك الساكنة المحلية في تفعيل أهداف الملتقى من خلال أنشطة موازية من قبيل: المعارض، الأروقة، ورشات التكوين، التلاقح الموسيقي، العروض السينمائية الخ. بالإضافة إلى انفتاح الأبواب المفتوحة على مناطق وجماعات متعددة بالجهة.

شروط المشاركة في ندوة الأبواب المفتوحة:

  1.  ترسل طلبات المشاركة باللغات: العربية، الفرنسية، الإنجليزية مرفقة بــــ:

عنوان المداخلة وملخص عنها، لا يتجاوز 15 سطرا (حجم14 بالنسبة للعربية و12 بالنسبة للفرنسية والإنجليزية)، إلى العنوان التالي:
[email protected]
الرزنامة:
 

  • آخر أجل لتلقي ملخص المداخلات:

 
31 يناير18 20
 

  • الإعلان عن المواضيع المقبولة:

 
10 فبراير 2018   
 

  • آخر أجل لتلقي المداخلات القابلة للنشر:

 
30 مارس 2018
 
اللجنة التنظيمية:
إبراهيم حسناوي:
[email protected]
مختار المحال:
[email protected]
رشيد الزاطي:
[email protected]
خديجة كنزر
[email protected]
إبراهيم أوعدي
[email protected]
 
اللجنة العلمية:
عبد الر حمان أمسيدير: جامعة ابن زهر- أكادير
محمد بن عتو: جامعة ابن زهر- أكادير
عبد الكريم الزايدي: جامعة ابن زهر- أكادير
عبد المجيد السحنوني: جامعة محمد الخامس- الرباط
عبد القادر أيت الغازي: جامعة ا السلطان مولاي سليمان- بني ملال
أحمد الرقبي: جامعة ابن زهر- أكادير
محفوظ أسمهري:  المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية- الرباط
دانييلا ميرولا: المعهد الوطني للغات والحضارات الشرقية، باريس
تيري روش: جامعة إيكس ان بروفانس، مرسيليا
أسماء بوعوينات : جامعة الحسن الثاني
فاطمة الشعبي: جامعة ابن زهر- أكادير
عمر عبدوه: جامعة ابن زهر- أكادير
محمد سكنفل : جامعة ابن زهر- أكادير
محمد بنيحي:  جامعة ابن زهر- أكادير
حسن رامو : جامعة محمد الخامس-  الرباط
كارولين رونار: جامعة إيكس ان بروفانس، مرسيليا
فابين بولي: جامعة باريس 10 ننتير- باريس
مبارك أيت عدي: المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية- الرباط
عزيز بنطالب: المركز الدولي للدراسات في الحكامة المجالية  
هشام مدعشا : جامعة ابن زهر- أكادير

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)