اخبار الحوادث
ahdatsouss 05 ahdatsouss 05 السبت 13 يناير 2018 - 09:20

دركي يوجه لكمات لكولونيل

وجه دركي برتبة رقيب وهو بطل عالمي في ألعاب القوى وحاصل على ميداليات ذهبية وفضية، أخيرا، لكمات إلى كولونيل مسؤول بمركز تدريب، ما تسبب في حالة استنفار أمني قصوى، وتدخل دركيون وعسكريون ينتمون إلى فرق رياضية مختلفة لفض العراك بين الضابط السامي والرقيب.
وأفاد مصدر مطلع “الصباح” أن الدركي تلاسن مع الكولونيل المسؤول بالمركز، فتطور الأمر إلى تبادل للسب والشتم، قبل أن يعتدي على رئيسه، بعدما أصيب بحالة هستيرية، ما تطلب استدعاء سيارة إسعاف نقلته فورا إلى المستشفى العسكري بالرباط، لتلقي الإسعافات، ومازال يتابع علاجه، بعد دخوله في أزمة نفسية حادة.
واستنادا إلى المصدر نفسه ربط أحد الأشخاص الاتصال بالضابطة القضائية، لكن سرعان ما تدخلت جهات لطي الملف دون الوصول إلى القضاء، إذ يحظى العداء العالمي بصيت كبير داخل المغرب وخارجه، بعدما حصل على ميداليات ذهبية وفضية في تظاهرات عالمية وقارية ووطنية، كان آخرها ميدالية ذهبية لألعاب البحر الأبيض المتوسط، وشارك في دورات للألعاب العسكرية العالمية، كما سبق أن أحرز على لقب أحسن عداء عربي في أربع دورات.
وحسب ما استقته “الصباح” من معطيات، نادى الجنرال السابق دوكور دارمي حسني بنسليمان قائد الدرك الملكي ورئيس اللجنة الوطنية الأولمبية على البطل العالمي، واقترح عليه وظيفة في جهاز الدرك الملكي، قبل بها، فاجتاز تداريب عسكرية بالقاعدة العسكرية ابن جرير، وبعدها التحق بمصالح تابعة للدرك الملكي بجهة الرباط سلا.
وفي سياق متصل، أنجز الضابط السامي تقارير في الموضوع أحيلت على مجموعة من المصالح العسكرية والدركية بالرباط، حول ظروف وملابسات الحادث مستعينا بشهود على الواقعة. ويواجه البطل العالمي عقوبات تصل إلى حد العزل من صفوف الدرك الملكي، ومن المحتمل أن يستمع إليه قبل اتخاذ أي قرار لمعرفة طبيعة خلافاته مع الضابط السامي، التي تطورت إلى اعتداء يعاقب عليه قانون العدل العسكري، وينتظر عدد من المتتبعين لألعاب القوى الإجراءات التي ستتخذها الجهات المسؤولة بناء على الأبحاث الإدارية الجارية في الموضوع.
يذكر أن البطل العالمي سبق أن اختلف مع مسؤولين تقنيين بالجامعة الملكية لألعاب القوى، واتهمهم في حوارات صحافية بمحاولات إعدامه رياضيا، رغم تشريفه المغرب وطنيا وقاريا.