أحداث تربوية
جريدة أحداث سوس الخميس 22 فبراير 2018 - 14:54

الإعتداء على مديرة مؤسسة تعليمية بأكاديمية التعليم بأكادير 

 

 

أحداث سوس.

 

أقدم رجال الأمن الخاص المرابطين بباب الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة سوس ماسة صباح اليوم الخميس 22 فبراير الجاري بالاعتداء على مديرة مؤسسة تعليمية خاصة بعد منعها من دخول إدارة عمومية للاستفسار عن اغراض ادارية يخولها القانون .

 

 

هذا،  وجاء قرار المنع بعد الاعتداء على المديرة عن طريق دفعها واهانتها من قبل رجال الأمن الخاص بعد رغبتها في مقابلة مدير الأكاديمية لفك لغز نقط الاسدس الأول التي لم يتمكن منها التلاميذ بعد.

 

 

وكان تلاميذ ذات المؤسسة التعليمية قد قاموا بوقفة احتجاجية أمام مقر الأكاديمية الجهوية صباح اليوم الخميس مطالبين بالإفراج عن نقط الدورة الأولى ، ما جعل أحد الموظفين بقسم الاتصال بالأكاديمية يتدخل لمنع الجميع من ولوج الأكاديمية بمعية رجال الأمن الخاص،  بعد أن دخل الموظف في شجار حاد مع المديرة التربوية التي طالبت طيلة تواجدها بالاكاديمية بأسباب التماطل التي تنهجها الإدارة  الوصية اتجاه بعض المؤسسات بعد عدم تمكن التلاميذ من النقط طيلة هذه المدة.

 

 

أزيد من 70 تلميذا لم يحصلوا على نقطهم طيلة هذه المدة بأحد المؤسسات التعليمية الخاصة، رغم عديد الزيارات الميدانية والتفتيشية التي قامت بها لجن مختصة لذات المؤسسة ومراقبة أوراق التحرير الخاصة بالتلاميذ والتي كانت توافق ما انجزه المتعلمون ضمن امتحانات المراقبة المستمرة ، حيث جرى نقل ذات النقط صوب المديرية الاقليمية للتعليم باكادير قصد القيام بالمتعين ورفع تقرير في الموضوع للأكاديمية،  إلا أن الوضع بقي على ماهو عليه إلى حدود اللحظة ، ما أجج غضب التلاميذ وكذا آبائهم خوفا على مستقبل أبناءهم.

 

 

إلى ذلك، تم إدخال المديرة التربوية وتوجيهها صوب قسم التعليم الخصوصي قصد التمكن من حيثيات القضية،  إلا أن رئيس القسم لا علم له بالأمر ولا دراية له بالموقف ، ما جعل  الموظف المشاغب السالف الذكر يتدخل آخذا بذلك موعدا لمقابلة المديرة التربوية بمدير الأكاديمية بعد دراسة الطلب والموافقة عليه حيث سيتم الاتصال بها في وقت سيتم تحديده لاحقا.

 

 

” أحداث سوس ” عاينت الظروف التي مر فيها احتجاج التلاميذ أمام مقر الأكاديمية ودخلت في حوار مع التلاميذ المعنيين الذين أكدوا بدورهم مواصلة الاحتجاج والتصعيد مطلع الأسبوع المقبل في حال عدم تمكنهم من نتائج الدورة الأولى للموسم الدراسي الحالي.