فريق إسلندا الذي اذاق ميسي المرارة ، كوكتيل متنوع في التشكلة .. أطباء وسينمائين

فريق إسلندا الذي اذاق ميسي المرارة ، كوكتيل متنوع في التشكلة .. أطباء وسينمائين

azmmza1317 يونيو 2018آخر تحديث : الأحد 17 يونيو 2018 - 2:15 مساءً

فريق إسلندا الذي جعل نجم كرة القدم العالمي ليونيل ميسي يشعر بالمرارة، لا يعتبر فقط فريق أصغر دولة مشاركة في مونديال روسيا من حيث عدد السكان والمساحة، وإنما هو اول فريق يضم في صفوفه هواة من بينهم 6 أطباء ومصور أفلام.
وحارس مرمى هذا الفريق،  هانيس هالدورسون (34 سنة)، الذي أصبح حديث الساعة فى الصحافة العالمية، بعد تصديه لركلة جزاء أمام ميسي، لم يحترف لعب كرة القدم إلا قبل قبل 5 سنوات فقط، حيث كان يعمل كمخرج أفلام سينمائية قبل ذلك، ومع ذلك نجح في قيادة منتخب بلاده لتحقيق النقطة الاولى فى أولى مباريات منتخبه فى تاريخ كأس العالم، وحصوله على لقب رجل المباراة.
وإلى جانب حارس المرمي يلعب بين صفوف الفريق الإسلندي 5 لاعبين أطباء بشريين ، أما مدرب الفريق هيمير هالجريمسون فهو طبيب أسنان.    
files.php?file=island05 227417774 - احداث سوس             
حارس مرمى المنتخب الإسلندي
وفيما قال نجم المنتخب الارجنتيني ميسي انه يشعر بالمرارة لعدم قدرة منتخب بلاده على الفوز على ايسلندا (1-1) في المباراة التي أقيمت بين المنتخبين في الجولة الاولى من منافسات مونديال روسيا 2018، وأضاع خلالها قائد المنتخب الأميركي الجنوبي ركلة جزاء، قال  حارس مرمى إسلندا هانس هالدورسون عقب المباراة “لقد قمت بعمل كبير لأنني كُنت أعرف أن هكذا موقف قد يحدث. لقد تابعت الكثير من ركلات الجزاء لليونيل ميسي وكان لدي إحساس جيد.”
وليست هذه هي المرة الأولى التي يخلق فيها منتخب إسلندا المفاجئة فهو يخلق المفاجئات منذ تأهله،لأول مرة في تاريخه، إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في روسيا.
فهو منتخب أصغر الدول سكانا، يتأهل إلى نهائيات المحفل الكروي الكبير، إذ يبلغ عدد سكان آيسلندا (جزيرة)، نحو 321 ألف و857 شخصا، وفقا لإحصائية عام 2016، وتبلغ مساحتها 103125 كيلومتر مربع.
وفجر منتخب آيسلندا، الذي يعش أبهى فتراته، مفاجأة من العيار الثقيل بتأهله إلى نهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2016″، في فرنسا، ولم تنته مفاجآت عند هذا الحد، بل وأحدث المنتخب الاسكندنافي (المغمور)، ضجة كبيرة في عالم كرة القدم، وأبهر العالم بأدائه الرائع وروحه القتالية ونتائجه المشرفة، وبوصوله إلى الدور ربع النهائي للبطولة، على حساب المنتخب الإنكليزي العريق.
وواصل منتخب آيسلندا تألقه في التصفيات الأوربية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018، وانتزع بطاقة التأهل من ثلاثة منتخبات كبيرة أو عنيدة على الأقل، مرشحة للفوز بها، وهي كرواتيا، تركيا وأوكرانيا، وتمكن منتخب “فتياننا” من الفوز على تركيا ذهابا وإيابا، وعلى أوكرانيا في واحدة وتعادل في الأخرى، وفاز على كرواتيا في لقاء الإياب، وتصدر بجدارة قائمة المجموعة الأوربية التاسعة، برصيد 22 نقطة، حصدها من 7 انتصارات وتعادل واحد، مقابل خسارتين، وسجل لاعبوه 16 هدفا، بينما تلقت شباكهم 7 أهداف.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)