رئيسة جماعة الكفيفات ضواحي أولاد تايمة ترسل مواطنا إلى السجن تزامنا مع عيد الأضحى المبارك

قرر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت صباح اليوم الثلاثاء 21 غشت الجاري وضع أحد ساكنة جماعة الكفيفات المدعو “محمد النية” رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بتارودانت، بعد متابعته بتهمة القذف والسب في حق رئيسة جماعة الكفيفات أمينة بوهدود المنتمية إلى حزب التجمع الوطنى للأحرار.

وكانت مصالح الدرك الملكي بأولاد تايمة قد اعتقلت “النية” مساء يوم الإثنين 20 غشت الجاري وذلك بناء على شكاية تقدمت بها رئيسة الجماعة المذكورة تتهم من خلالها هذا الأخير بالقذف والسب بعد مشاداة كلامية بينهما.

وذكرت بعض المصادر أنه قد جرى الاستماع إلى المتهم في محضر قانوني ليتم تقديمه أمام أنظار وكيل الملك بابتدائية بتارودانت للنظر في قضيته، هذا قبل أن تقرر النيابة العامة متابعته في حالة اعتقال في انتظار إحالته على الجلسة التي ستعقدها المحكمة الابتدائية بتارودانت يوم الجمعة القادم. يذكر أن المعنى بالأمر معروف وسط ساكنة جماعة الكفيفات بانتقاداته اللاذعة للتسيير الجماعي الذي تقوده أمينة بوهدود ابنة البرلماني محمد بوهدود بودلال كما أنه يعانى من اضطرابات نفسية وظروف اجتماعية مزرية، حيث خلف اعتقال “النية” استياء واضحا في نفوس ساكنة جماعة الكفيفات خصوصا بعد تزامنه مع عيد الأضحى المبارك، في الوقت الذي تطوع فيه بعض المحامين من أجل مؤازرته بخصوص هذه القضية التي استأثرت باهتمام الرأي العام المحلي.

إدريس لكبيش

View Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *