بيان تضامني مع الشاب الصحراوي محمد ولد لحبيب ولد عنا لتعرضه للتعذيب على يد ميليشيا تابعة للبوليساريو

آخر تحديث : الأحد 29 يونيو 2014 - 9:07 صباحًا
2014 06 29
2014 06 29
بيان تضامني مع الشاب الصحراوي محمد ولد لحبيب ولد عنا لتعرضه للتعذيب على يد ميليشيا تابعة للبوليساريو

قامت القوات الخاصة التابعة لما يسمى وزارة الدفاع بجبهة البوليساريو، والمعروفة محليا ب “قوات السيسي” السيئة السمعة والذكر، بتعذيب والتنكيل بالشاب الصحراوي محمد ولد لحبيب ولد عنا، بعد مداهمة خيمته ليلة الخميس بدائرة حوزة بولاية السمارة، واقتياده أمام أنظار زوجته الحامل في شهرها السادس مشنوقا بحبل ملفوف على رقبته، لينقل إلى مخفر الشرطة بولاية السمارة، حيث تعرض الشاب محمد ولد لحبيب للضرب المبرح وإطفاء السجائر في فمه وتمزيق ثيابه ونزع سرواله وتهديده بالاغتصاب بالإضافة إلى تعرض للسب والشتم ونعته بعبارات التمييز العنصري. أمام هذه الممارسات المشينة و التي تتعارض والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، وتزامن الحادثة مع تخليد العالم لليوم العالمي لمناهضة التعذيب، فإن منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف المعروف اختصارا ” بفورساتين” يعلن تضامنه الكامل مع الشاب محمد ولد لحبيب ولد عنا، على إثر ما تعرض له على يد هذه الميليشيا الإجرامية، واستنكاره الشديد لما أصبح يتعرض له سكان مخيمات تندوف بصفة عامة من ممارسات ممنهجة بهدف التضييق وترهيب الأصوات المعارضة، كما يطالب المنتدى المنظمات الحقوقية بتحمل كامل مسؤولياتها في حماية الصحراويين بمخيمات تندوف من بطش آلة القمع التابعة لجبهة البوليساريو، و العمل على توفير آلية لمراقبة وحماية حقوق الإنسان الصحراوي بالمخيمات. عن منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف

رابط مختصر