البيان الختامي الصادر عن الدورة العادية للمجلس الوطني للهيئة المغربية لحقوق الانسان بسلا

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 1 يوليو 2014 - 1:55 صباحًا
البيان الختامي الصادر عن الدورة العادية للمجلس الوطني للهيئة المغربية لحقوق الانسان بسلا

في إطار السيرورة التنظيمية للهيئة المغربية لحقوق الإنسان وفي أفق محطة المؤتمر الوطني، عقد المجلس الوطني للهيئة دورته العادية *يوم السبت 21 يونيو 2014* بمعهد التكنولوجيا الفندقية و السياحية بسلا، وذلك أياما قليلة قبل إحياء الحركة الحقوقية لليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب(يخلد في 26يونيو من كل سنة)؛ فكان اختيار شعار الدورة ذا صلة بالمناسبة*:”**من أجل حمل الدولة المغربية على إنشاء الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب”*؛ كما حضر وتابع أشغال هذا المجلس رؤساء فروع ومنسقو لجان تحضيرية..

        وقد تميزت أشغال المجلس الوطني بتقديم تقرير عن أنشطة الهيئة خلال الفترة الفاصلة بين الدورتين ومناقشته، وكذا تقرير حول أشغال اللجنة التحضيرية للمؤتمر، كما تم التداول في ترسيم تاريخ انعقاد المؤتمر حيث  تقرر عقده في أواخر نونبر المقبل..وعلاوة على ذلك، فقد استعرض المجلس الوطني حالات التضييق التي استهدفت بعض أعضاء الهيئة بصفتهم مدافعين عن حقوق الإنسان(كانت موضوع ندوة صحفية عقدتها الهيئة في17 أبريل الأخير)، هذا فضلا عن المنع اللا قانوني المسلط على فرع الهيئة بمدينة العيون.ولتحميل البيان الختامي اضغط اسفله

Communiqué général Conseil National IMDH البيان الختامي لدورة المجلس الوطني للهيئة المغربية لحقوق الإنسان المنعقدة في 21 يونيو 2014

2014-07-01 2014-07-01
أحداث سوس