المستشار الجماعي إدريس أعدي يكتب؛ تحت مسؤوليتي هذا واقع جماعة تمسية.

المستشار الجماعي إدريس أعدي يكتب؛ تحت مسؤوليتي هذا واقع جماعة تمسية.

azmmza1318 سبتمبر 2018آخر تحديث : السبت 29 سبتمبر 2018 - 2:18 صباحًا

أحداث سوس
في الوقت الذي تراهن معظم الجماعات الترابية وطنيا على عنصرها البشري، و تسعى لتثمينه و استقدام كفاءات في المستوى مع تأهيل قدراتها الوظيفية من أجل تحقيق برامجها و خدمة مرتفقيها على نحو افضل، تعيش جماعة التمسية وضعا مغايرا تماما، بفقدان عدد مهم من الموظفين، كان آخرهم الموظف (ع. ب) ، مهندس دولة من الدرجة الممتازة و الذي يعتبر منذ توظيفه سنة 2007 إحدى الدعامات والركائز الأساسية لعدد من الأقسام من بينها قطاع التعمير، في ظل حركات انتقالية مستمرة للموظفين بين مختلف المصالح داخل الجماعة، واقع محفوف، حسب المهتمين، بالترقب و الضغط المستمرين في غياب الاستقرار المهني و هيكلة ادارية واضحة، مشكلة عوامل تدفع بعضهم للمغادرة او للتفكير في البدائل.
و كانت دهاليز جماعة التمسية منذ وقت قريب، قد فقدت مهندسة حديثة العهد بالتخرج من المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية، لاسباب مجهولة، حيث تؤكد مصادر مطلعة انها كلفت من طرف الرئيس بمهمة استقبال طلبات المرتفقين كموظفة عادية بدل الاشتغال على ملفات قطاع التعمير، مثل اعادة الهيكلة و تتبع مختلف رخص المصلحة و المشاريع، بالرغم مما تتميز به من كفاءة و تمكن من استعمال تقنيات رقمية في المجال. وقد شكل التحاق الموظف (س. ه) بقطاع الشباب و الرياضة بدل مديرية الجماعات الترابية بوزارة الداخلية حدثا مؤسفا، أمام ما اعتبره متتبعون محليون مضايقات مهنية متواصلة يتعرض لها الموظفون في ظل ولاية المجلس الحالي و التي وصفت بالمجانبة للمنطق و لحدود الصواب، في الوقت الذي تجدر فيه الإشارة إلى أن بداية ولاية المجلس الجماعي الحالي قد افتتحت بوفاة مدير المصالح، مع تقديم موظفة للمغادرة الطوعية، و تداول أخبار عن نية موظف آخر تقديم طلب الانتقال من التمسية، فهل وزارة الداخلية على علم بما يجري ؟ و ما هي أسباب كل ما يقع ؟ علما أن هذا الوضع لم تشهد له الجماعة مثيلا من قبل.
المستشار الجماعي إدريس أوعدي
يتبع..

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)