أكادير:فضيحة…التجمعي الحافيدي رئيس جهة سوس خصص عشرة ملايين من مالية المجلس لفائدة 20 مستشارا

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 17 يوليو 2013 - 3:28 مساءً
أكادير:فضيحة…التجمعي الحافيدي رئيس جهة سوس خصص عشرة ملايين من مالية المجلس لفائدة 20 مستشارا

احداث سوس يواجه رئيس مجلس جهة سوس ماسة درعة إبراهيم الحافيدي، فضيحة تبذير للمال العام وسوء تسيير لدواليب أكبر جهة بالمملكة . رئيس بحسب مصادر مطلعة خصص مبلغ 10 ملايين سنتيم من ميزانية مجلس الجهة لفائدة مكتب دراسات بخصوص القيام بدورات تكوينية لفائدة مستشاري مجلس جهة سوس ماسة درعة عبر أربعة محاور. الأول حول إعداد المشاريع والشراكات والثاني حول المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والثالث حول التواصل الداخلي والخارجي، وتستغرق مدة التكوين أربعة أيام لكل محور. وأضافت مصادرنا أن المحور الرابع دو الأهمية الكبيرة لم يتم برمجته بعد والخاص بالتدبير المالي والإداري للجماعات الترابية.  رئيس جهة سوس ماسة درعة التجمعي إبراهيم الحافيدي قام بتخصيص هذا المبلغ لفائدة مكتب دراسات دون غيره وهو ما حرم مجموعة من مكاتب الدراسات دات كفاءة في هذا المجال . أما الفضيحة الكبرى هو أن رئيس المجلس و9 من نوابه من ضمنهم وزير الصناعة التقليدية الإستقلالي عبد الصمد قيوح ومحمد بودلال عضو المكتب التنفيدي للتجمع  لم يحضروا قط أيام التكوين وهو مايطرح سؤال هل رئيس الجهة ونوابه ليس في أمس الحاجة لهذا التكوين ؟. وأفادت مصادرنا أن حولي 20 مستشارا هم من إستفادوا في حين أن حوالي 90 مستشار أخرقدغابوا عن أيام التكوين في كل مراحله . إدمان رئيس جهة سوس ماسة درعة على عقد صفقات بهذا الشكل وبأموال باهضة يحتاج إلى تسليط الضوء على هذه الظاهرة الجديدة ، فقد عقد هذا الأخير صفقات مع مكاتب دراسات بدول أجنبية من بينها تقول مصادرنا مكتب بجزر الكناري من أجل وضع مخطط تهيئة لأكاديرالكبير. البعض إعتبر أن ولع رئيس الجهة بمكاتب الدراسات إستلهمه من رئيس الجهة السابق وزير الفلاحة الحالي عزيز أخنوش لكونه إعتمد على مكتب دراسات لإعداد مخطط المغرب الأزرق والأخضر وغيرها دون أن ينعكس هذا الأمر على القطاعين ومهنيه وهو ما حذر تقرير أخير قامت به وزارة المالية المغربية شدد فيه على ضرورة أن يعمل أخنوش على تغيير سياسته في القطاع لأن هذا ترصد له أموال كبير”الإعانات” ولا يساهم إلا بقسط ضئيل في الناتج الوطني

عبد اللطيف بركة

2013-07-17 2013-07-17
أحداث سوس