إضراب وطني لتجار وأرباب محطات الوقود بالمغرب

آخر تحديث : الأربعاء 17 يوليو 2013 - 8:24 مساءً
2013 07 17
2013 07 17
إضراب وطني لتجار وأرباب محطات الوقود بالمغرب

قررت الجامعة الوطنية لتجار وأرباب محطات الوقود بالمغرب،يوم الخميس المنصرم ، خوض إضراب وطني، لمدة 48 ساعة قابلة للتجديد، يومي 18 و19 يوليوز الجاري، بمختلف مدن المملكة.

وذكر بيان للجامعة الذي توصلت جريدة “احداث سوس” بنسخة منه ، أن هذا الإضراب، الذي تقرر خلال الجمع العام الاستثنائي، المنعقد يوم الخميس بغرفة الصناعة والتجارة والخدمات بالدار البيضاء، يأتي ضد محاولات إضعاف مقتضيات اتفاق 8 أبريل 1997، الذي يجمد فسخ العقود الرابطة بين الشركات، ومسيري المحطات التابعة لها.

وأفاد نفس البيان، أن الجامعة الوطنية لتجار وأرباب محطات الوقود بالمغرب قررت خوض الإضراب بسبب المشاكل الخطيرة، التي تهدد تجار ومسيري المحطات، وسياسة الاضطهاد التي تمارسها الشركة النفطية ضدهم، وتضليل العدالة، ما نتج عنه صدور أحكام متناقضة، من الهيئة نسها والمحكمة التجارية ذاتها. وأضاف البيان، أن صدور 36 حكما بفسخ عقود التسيير وانعكاساتها السلبية على مقاولات التسيير، زاد من تراكم الديون والضرائب، وانعكست هذه المشاكل على أداء أجور العمال وقضايا الطرد التعسفي، التي تطاردهم، مبرزا (البيان) أن هناك مشاكل أخرى متعلقة بحرمان الورثة من الحق في الاستمرار في تسيير المحطات

رابط مختصر