انزكان : “نيمار” يضع حدا لعصابة اجرامية بتكتيك محكم .

آخر تحديث : الجمعة 18 يوليو 2014 - 3:45 مساءً
2014 07 10
2014 07 18
انزكان : “نيمار” يضع حدا لعصابة اجرامية بتكتيك محكم .

بعد تعاقب جملة من الشكايات على المصالح الأمنية لانزكان بخصوص عمليات السرقة بالخطف باستخدام الدراجات النارية، ضحاياها نساءا بالمدينة وماجاورها أوقف العميد المركزي محمد السلطاني،”نيمار” المكلف بتتبع تحركات العصابة الإجرامية، بعد تربصه الامني المحكم والمدروس لافشال عمليات هذه الاخيرة والتي تستهدف النساء بانزكان . العصابة التي يتزعمها ابن تراست الملقب بالقابعة كان مصيرها بين أسوار سجن ايت ملول، بفضل “نيمار” المرفوق بمجموعة الدراجين الذين أحكموا قبضتهم عليهم بواسطة كمين محكم الا ان البحث لازال جاريا للبحث عن الرأس المدبر للعصابة المتكونة من سبعة عناصره، عرف سجلهم بتنفيذ مايزد من 11 عملية سرقة بالخطف. بعد إلقاء القبض عليهم تباعا تعرف عليهم الضحايا الذين أشادوا بالتكتيك الامني المحكم خصوصا بعد أن وجد عدد منهم مجموعة من حاجياتهم المسروقة بحوزة الموقوفين ،منها 11 هاتفا نقالا موضوع سرقة، وآلة تصوير رقمية. إلى جانب حجز دراجة نارية ذات محرك قوي استعملها اللصوص للخطف والاختفاء عن الأنظار بسرعة قبل تطويق الأمن لمسرح الواقعة الإجرامية.

رابط مختصر