الكرة الوطنية تفقد احد اعمدتها ، المدرب الوطني مصطفى مديح في دمة الله

الكرة الوطنية تفقد احد اعمدتها ، المدرب الوطني مصطفى مديح في دمة الله

جريدة أحداث سوس4 نوفمبر 2018آخر تحديث : الأحد 4 نوفمبر 2018 - 2:36 مساءً

توفي قبل قليل من صباح اليوم الإطار والمدرب الوطني مصطفى مديح عن سن يناهز 62 عاما  بعد صراع طويل مع المرض لم ينفع معه علاج .

الفقيد (ولد في 1 يناير 1956)، واشتغل قيد حياته مدربا لكرة القدم  فكان مدربا سابقا للمنتخبين المغربي الأولمبي و المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة. هو مدرب شباب الريف الحسيمي، منذ 2014 و خلال المسيرة الرياضية، للراحل مصطفى مديح فقد أطر مجموعة من الأندية بين القسمين الأول و الثاني للبطولة الوطنية المغربية، إضافة إلى تجربتين على المستوى الخارجي، بناديي المرج الليبي (بين 2000 و2001) و الوكرة القطري (بين 2008 و 2010).
في 2001، فاز رفقة المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة بالميدالية الذهبية لمسابقة كرة القدم في الألعاب الفرانكوفونية التي أقيمت بكندا، بعد فوزه في النهائي على فرنسا بهدف لصفر. في 2004، كان مديح مدرب المنتخب المغربي الأولمبي، خلال الألعاب الأولمبية بأثينا، و أقصي من الدور الأول، بعد تعادل مع كوستاريكا (0-0) و هزيمة أمام البرتغال (2-1) و فوز على المنتخب العراقي (2-1).
درب بين 2006 و 2007 نادي أولمبيك خريبكة، و فاز رفقته بالثنائية: كأس العرش 2006، و لقبالبطولة الوطنية لموسم 2006/2007. انتقل بعد ذلك لنادي الجيش الملكي، و فاز معه بلقبي كأس العرش 2007، و ببطولة الدوري لموسم 2007/2008.
انتقل سنة 2008 لتدريب نادي الوكرة القطري، لموسم واحد قبل أن يعود لنادي الجيش الملكي، و الذي لم يستطع أن يحقق معه نفس النتائج السالفة، ليتعاقد مع نادي حسنية أكادير في 2011.

في 2014، تعاقد مع نادي شباب الريف الحسيمي، خلفا للمدرب حسن الركراكي.

تغمد الله الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يتقبله في الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

جريدة أحداث سوس