بني ملال: المدينة في أمس الحاجة إلى مراكز لشرطة القرب بالمناطق السوداء

آخر تحديث : الجمعة 18 يوليو 2014 - 2:55 مساءً
2014 07 17
2014 07 18
بني ملال: المدينة في أمس الحاجة إلى مراكز لشرطة القرب بالمناطق السوداء

محمد الطيبي / أحداث سوس نظم المجلس الجهوي للشبكة المغربية لحقوق الإنسان بجهة تادلة أزيلال، بشراكة مع جمعية ما تقيش جهتي وجمعيات المجتمع المدني يوما دراسيا حول موضوع ” الأمن مسؤولية مشتركة”، حضره أزيد من 200 مشارك، يمثلون مختلف الجمعيات التنموية والحقوقية، وممثلي المصالح الخارجية ( الأمن الوطني، المجلس العلمي، الوقاية المدنية، المياه والغابات) والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، ورئيس جمعية ” ماتقيش جهتي” ببني ملال. ونقلا عن يومية الخبر، صبت كل المداخلات في شعار هذا اليوم الدراسي ” الأمن مسؤولية مشتركة ” حيث دعا الجميع إلى ضرورة تعميم مراكز شرطة القرب على المناطق التي تعرف انفلاتا أمنيا وجرائم عديدة. وفي مداخلة بعنوان “الشرطة والمجتمع معا في خدمة الأمن” أكد عميد الشرطة “الميلودي الشيكري” على ضرورة تطبيق المقاربة التشاركية بين المصالح الأمنية ومكونات المجتمع المختلفة قصد التصدي بكل حزم لظاهرة الجريمة، ونوه كذلك بالاستقرار الأمني الذي يعيشه المغرب. وفي علاقة بالموضوع أبرز الملازم “سليمان العسري” في كلمته في موضوع ” الوقاية المدنية والسلامة في أماكن العمل ” الدور الوقائي والإنساني الذي تقوم به مصالح الوقاية المدنية لتأمين وإنقاذ أرواح المواطنين في أماكن عملهم، وأكد كذلك ممثل إدارة المياه والغابات بجهة تادلة أزيلال على دور المصالح التابعة لهم في الحفاظ على الإرث الغابوي الثمين وحمايته من التخريب باتباع سياسة تشاركية مع مختلف الفاعلين بالمنطقة. هذا وقد أبرز ممثل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين في تدخله أهمية محاربة العنف في الوسط المدرسي، ودور المدرسة الفاعل في تقويم سلوكات المتعلمين، كما أشاد ممثل الحراس الليليين ببني ملال بالدور المهم الذي يقوم الحارس الليلي في ضمان أمن وسلامة المواطنين، مشددا على ضرورة استجابة الجهات الوصية قصد تمتيعهم بالتغطية الصحية. وفي تصريح ليومية الخبر أكد رئيس المجلس الجهوي للشبكة المغربية لحقوق الإنسان ببني ملال على أن عقد مثل هذه الأيام الدراسية، يأتي في سياق تطبيق التعليمات الملكية السامية الأخيرة التي دعت إلى التنسيق الكامل لجهود مختلف المصالح من أجل التصدي للظواهر الإجرامية التي تهدد أمن وسلامة المواطنين.

رابط مختصر