نائب رئيس جماعة التمسية يكشف الإختلالات التنموية ويصف المشاريع المنجزة ب”الفاشلة”

نائب رئيس جماعة التمسية يكشف الإختلالات التنموية ويصف المشاريع المنجزة ب”الفاشلة”

جريدة أحداث سوس9 نوفمبر 2018آخر تحديث : الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 10:02 مساءً

تمسية / أحداث سوس

أقدم السيد حسن أكنكار نائب رئيس جماعة التمسية،و المنتمي لحزب الكتاب على نشر تدوينة فايسبوكية في حسابه الخاص، يكشف من خلالها عن حجم الإختلالات التي تشهدها عدد من المشاريع المنجزة والمزمع انجازها.

وعبر حسن أكنكار النائب الرابع الرئيس، في التدوينة عن امتعاضه من تدبير الشأن المحلي قائلا :” التمسية إلى أين ؟ أهم المستجدات التي مازلت تعرقل
كثيرة هي الأسئلة التي تتبادر إلى ذهن متتبعي الشأن المحلي للتمسية فيما يخص المشاريع المنجزة و التي تطرح فيها أكثر من علامة استفهام أولها مشروع كراء المرابد و الذي انطفأ نوره بمجرد خروجه للوجود، ليأتي الدور بذلك لمشروع التبليط بإخربان و الذي استبشرت به الساكنة خيرا، لكن سرعان ما تحول فرحها إلى قرح حيث عرف المشروع فشلا ذريعا تمثل في الأشغال الرذيئة فيما يخص التبليط و تعبيد الطريق الرابطة بين إخربان والتمسية المركز. كما أن المقاول نائل الصفقة ترك المشروع و انصرف دون أن يظهر له أثر”، مضيفا ” المشروع الثالث و السائر في طريق الفشل لامحالة هو الفضاء الخاص بالبائعين المتجولين، يعني السوق المقام بمحاداة مركز الدرك الملكي بالتمسية و الذي خصص المجلس مبلغ 150 درهما كواجب للكراء و فرض على المستفيدين أداء مبلغ 6260 درهما”. مستفسرا على حد قوله في إطار هذا المشروع الملكي و المندرج في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، “بالله عليكم المقصود من السوق ليس استنزاف جيوب المستفيدين بمبلغ مالي قدره 463270 درهما، إذن عن أي دعم لهذه الفئة نتحدث عنه؟ كان من ألاجدر التفكير في المستوى المعيشي لهذه الفئة وتخصيص ثمن رمزي لإستفادتهم. و هذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن هذا المشروع قد يكون مجهضا فور ولادته وهذا هو الخطير في الأمر . ماهي المساهمة المالية التي ستتكلف بها الجماعة؟ أم أن مساهمتها ستكون هي إعداد الترخيصات التي غالبا ما سيدفع أصحابها ثمن الحصول على الرخصة.
وتابع في نفس التدوينة ”
أتمنى و من خالص قلبي أن تتم مراجعة بعض الأمور بجماعتنا، فتشبث بعض الأشخاص بتمرير هذه القرارات و التي تدرس في الكواليس لن تفيد الساكنة في شيء. ماذا ستستفيد الساكنة و حتى الجماعة من تثبيث كاميرات بالجماعة وبمبلغ 3 ملايين سنتيم ؟؟؟؟؟؟؟ ، شيء ما يقع داخل دهاليز هذه الجماعة نسأل الله السلامة والعافية” حسب تعبيره

مختتما تدوينته ” أنا لست ضد التنمية، و لكن غيرتي تجعلني لا أرضى بما يقع في هذه البقعة الطاهرة “.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

جريدة أحداث سوس