عصابة مدججة بالأسلحة البيضاء و”المقالع” تهجم على ملك جماعي بجماعة زاوية سيدي الطاهر ضواحي تارودانت

عصابة مدججة بالأسلحة البيضاء و”المقالع” تهجم على ملك جماعي بجماعة زاوية سيدي الطاهر ضواحي تارودانت

جريدة أحداث سوس11 نوفمبر 2018آخر تحديث : الأحد 11 نوفمبر 2018 - 2:53 صباحًا

لا حديث وسط ساكنة جماعة زاوية سيدي الطاهر ضواحي تارودانت سوى عن الهجوم الذي تعرضت له إحدى الأملاك الجماعية بدوار البعارير الفوقانيين المتواجدة بالقرب من سوق الثلاثاء، وذلك بعدما فوجئت الساكنة في وقت متأخر من ليلة يوم أمس الجمعة بعصابة مكونة من 20 شخصا كانوا على متن سيارة من نوع بيكوب مسلحين بالأسلحة البيضاء و”المقالع”، قاموا بمحاولة الهجوم على القطعة الأرضية المذكورة وإزالة السياج المحيط بها، هذا قبل أن يتم اكتشافهم من طرف حارسين تابعين للجماعة وعدد من شباب المنطقة الذين قاموا بإحباط عملية الهجوم ومطاردتهم قبل أن يلوذوا بالفرار إلى وجهة مجهولة.
وأفادت مصادر محلية أن القطعة الأرضية المذكورة كانت موضوع نزاع بين المجلس الجماعي لزاوية سيدي الطاهر وأحد المستشارين الجماعيين السابقين وذلك بعدما أقدم هذا الأخير في وقت سابق بالهجوم على القطعة الأرضية المذكورة واستغلالها كمستودع للآليات فلاحية مدعيا أنها في ملكيته، وهو الأمر الذي دفع بعض السكان وأعضاء من المجلس الجماعي إلى طرده وإفراغ القطعة الأرضية وتسييجها بواسطة الأسلاك واعتماد حارسين تابعين للجماعة قصد حراستها ومنع أي تصرف أو هجوم محتمل.
هذا وقد طالب عدد من المهتمين بجماعة زاوية سيدي الطاهر من الجهات المسؤولة بضرورة التدخل واتخاذ جميع الإجراءات والتدابير اللازمة قصد رفع الضرر الناجم عن هذا الوضع، والوقوف على خطورة هذه الأفعال التي أثارت موجة من الاحتقان وسط ساكنة جماعة زاوية سيدي الطاهر.
إدريس لكبيش

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

جريدة أحداث سوس