أم تسلم إبنها للدرك بعد هروبه من جريمة قتل بضواحي مراكش

أم تسلم إبنها للدرك بعد هروبه من جريمة قتل بضواحي مراكش

جريدة أحداث سوس12 نوفمبر 2018آخر تحديث : الإثنين 12 نوفمبر 2018 - 8:45 مساءً

مكالمة هاتفية من الابن للأم، كانت كافية للوصول الى مكان الأول المتهم بارتكاب جريمة قتل اهتزت على وقعها جماعة اولاد حسون بعمالة مراكش يوم امس الاحد، وذلك بعدما تم العثور على قاصر يبلغ من العمر 16 سنة جثة هامدة.
وحسب مصادر موثوقة فبعد العثور على جثة المشار اليه اعلاه، حامت الشكوك حول صديقه الذي اختفى عن الانظار منذ أيام قليلة، وهو شاب يبلغ من العمر 18 سنة، وله سوابق عدلية في جرائم السرقة الموصوفة واعتراض المارة، وهو الشيء الذي جعل عناصر الدرك الملكي تقود حملة تمشيطية للعثور على المتهم بالقتل، وذلك الى ان سلمته لهم والدته بمجرد مكالمة هاتفية.
المكالمة هاته، اجراها الابن لوالدته الليلة الماضية، حين اقتحم رجال الدرك الملكي بتعليمات من النيابة العامة منزل عائلته، وحين ذلك تلقت الام اتصالا من ابنها المتهم، حيث اخبرها بمكانه وبسبب اختفائه، وذلك قبل ان يأخذ رجال الدرك هاتف الام من اجل قطع الاتصال، مخافة اخباره بكونهم يبحثون عنه، وحينها تم الحصول على العنوان الذي اختار المتهم ان يكون مخبأ له.
وفي هذا السياق أكدت نفس المصادر أن ذاك المكان كائن بمدينة الداخلة، وبالضبط في منزل خالة المتهم، حيث تم التنسيق بين مركز الدرك الملكي لاولاد حسون مع مركز درك اقليم الداخلة، وذلك من اجل انتقالهم للعنوان الذي يتواجد فيه الهارب، واعتقاله، وهو الشيء الذي تم.
وافادت ذات المصادر، على ان عناصر من مركز الدرك الملكي لاولاد حسون، انتقلت مع حوالي الساعة الرابعة من صباح اليوم الى اقليم الداخلة، وذلك من أجل جلب المتهم، الذي اعترف في مكالمته بوالدته بالجريمة التي اقترفها في حق غريمه القاصر، وذلك بعدما دخل واياه في نقاش حاد حول مسروقات كان ينوي المذكوران اقتسامها فيما بينهما.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

جريدة أحداث سوس