حزب ساجد: مقترح فتح الحوار مع الجزائر رسالة واضحة لإنجاز مصالحة تاريخية بين بلدينا

حزب ساجد: مقترح فتح الحوار مع الجزائر رسالة واضحة لإنجاز مصالحة تاريخية بين بلدينا

جريدة أحداث سوس14 نوفمبر 2018آخر تحديث : الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 12:23 مساءً

أكد الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري محمد ساجد على ضرورة اعتماد الخطب الملكية السامية،وجعل مضامينها خارطة طريق يهتدى بها من أجل وضع إستراتيجية محكمة في ظل التحولات والتحديات التي تشهدها البلاد، وذلك خلال عقد اللجنة الإدارية للحزب لاجتماعي العادي نهاية الأسبوع الماضي.

هذاو ثمن أعضاء اللجنة الإدارية مضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء ؛ كما ثمنوا دعوة جلالته للجزائر الشقيقة والجارة من أجل الحوار الصريح والمباشر، عبر إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور بين البلدين.

واعتبر أعضاء اللجنة أن هذه الدعوة هي رسالة صادقة من جلالته لأشقائنا بالجزائر لإنجاز مصالحة تاريخية بين بلدينا، وتمنى أعضاء اللجنة أن تتلقى الجارة الشقيقة هذه الدعوة الملكية والشعبية المغربية بإيجابية ورغبة في طي صفحة الماضي، على غرار التلقي الدولي الاستحساني والتثميني لهذه المبادرة الملكية السامية.

وأكد أعضاء اللجنة الإدارية أن حزب الاتحاد الدستوري بجميع أطره ومناضليه، سيبقى متشبثا بالمشروع المجتمعي الديموقراطي والحداثي والتنموي، داعما للجهود الجليلة التي يقوم بها جلالة الملك من أجل جعل المغرب نقطة استقطاب للاستثمارات وللمشاريع القارية والدولية، ونقطة التقاء وحوار للحضارات والثقافات الإنسانية.

واستعرض أعضاء اللجنة الإدارية في تدخلاتهم مجموعة من القضايا التنظيمية التي تهم الحزب وتنظيماته الموازية؛ حيث أكدأعضاء اللجنة الإدارية على مجموعة من التدابير والإجراءات ؛لتمتين وتثبيت هيكلة الحزب على المستوى الافقي والعمودي؛في أفق عقد المؤتمر الوطني القادم للحزب.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

جريدة أحداث سوس