جمعية تكمي اوفلا للتنمية والثقافة وجمعية تروانوا بالدشيرة الجهادية تدخلان الفرحة على نزلاء مركز تليلا لاعادة ادماج الاطفال في وضعية صعبة .

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 18 يوليو 2014 - 5:11 مساءً
جمعية تكمي اوفلا للتنمية والثقافة وجمعية تروانوا بالدشيرة الجهادية تدخلان الفرحة على نزلاء مركز تليلا لاعادة ادماج الاطفال في وضعية صعبة .

الحسين العلالي

في بادرة انسانية متميزة ، وبمناسبة شهر رمضان الفضيل نظمت جمعية تكمي اوفلا للتنمية والثقافة وجمعية تروانو بالدشيرة الجهادية حفل خيري تنشيطي بمركز تيليلا لاعادة ادماج الاطفال في وضعية صعبة تخلله افطار جماعي ومسابقات ثقافية وانشطة فنية وترفيهية والعاب ساهم في تنشيطها مجموعة من الفعاليات الجمعوية والفنية في مقدمتهم الفنان الكوميدي الامازيغي رشيد اسلال . النشاط استفاد منه اكثر من مئة شخص بين نزلاء المركز وضيوفهم من الفعاليات الجمعوية والثقافية والفنية والحقوقية الذين شاركوا هؤلاء فرحة اللقاء . المبادرة الانسانية للجمعيتين حسب السيدة سعيدة بوجبن رئيسة جمعية تروانو تروم ادخال الفرحة والبهجة والسرور في نفوس نزلاء المركز ومنحهم لحظات حميمية غابت عنهم لظروف خاصة ، كما انه تجسيد لتضامن كل مكونات المجتمع المغربي مع بعضها البعض من جهته اسماعيل لعزايز عن جمعية تكمي اوفلا للتنمية والثقافة بالدشيرة الجهادية اعتبر النشاط الخيري والافطاري الجماعي مع نزلاء مركز تيللا يبقى من العادات السنوية التي دأبت الجمعية على تنظيمها وهي صورة لتضامن المغاربة فيما بينهم القوي مع الضعيف الغني مع الفقير . وتتويجا لاشغال هذا النشاط الذي عرف تقديم مجموعة من الفقرات الفنية بمشاركة مجموعة المواهب الفنية والتي الهبت الحماس وزادت من دفء الامسية تم توزيع مجموعة من الهدايا على نزلاء المركز كما تم تكريم التلميذ ياسين الرحماني من نزلاء مركز تيليلا بمناسبة حصوله على شهادة الباكلوريا بمعدل جيد حيث قدمت له شهادة تقديرية ومكافأة مالية مهمة تشجيعا له على التحصيل والجد والمثابرة في مساره التعليمي . خطوة الجمعيتين تستحق التنويه والاشادة ، وهي رسالة من فعاليات المجتمع المدني الذي يقوم بواجبه في اطار رسالته الجمعوية التي يحملها ويدافع عنها

2014-07-18 2014-07-18
أحداث سوس