أكادير: مركز الحليب ينتزع رهان التنظيم والتوزيع، ويكسب ثقة المستهلك خلال شهر رمضان.

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 21 يوليو 2014 - 5:19 مساءً
أكادير: مركز الحليب ينتزع رهان التنظيم والتوزيع، ويكسب ثقة المستهلك خلال شهر رمضان.

محمد الطيبي / أحداث سوس خلال شهر رمضان المبارك يقبل المستهلك بنسبة تفوق الأشهر العادية على استهلاك الحليب ومشتقاته المتنوعة، وفي إطار المنافسة المعلنة بين مجموعة من الشركات في نفس القطاع تبرز منتجات “مركز الحليب” بقوة من خلال قانون العرض والطلب، فإذا كانت العديد من الشركات المنافسة على مستوى أكادير والنواحي قد عجزت عن تلبية الطلب بشكل تام أو توفير كميات محدودة في إطار مايسمى بـ ” الكوطة “، فإن مركز الحليب أكادير استطاع بكل جدارة أن يوفر الكميات المطلوبة إلى حد الفائض على مستوى العرض. وما يزيد من قوة  مركز الحليب – اكادير – التحركات الميدانية للسيد “خالد” مدير الوكالة، ولقاءاته المستمرة مع جميع مراقبي الأحياء حسب التقسيم الإداري للفرع، الذين بدورهم يسهرون بكل حزم وجدية على راحة الزبناء ويستفسرون عن طبيعة التعامل بين الموزعين والباعة، حيث لم تسجل خلال هذا الشهر الكريم أية مخالفة في الموضوع. ومن جهتها استقت جريدتنا مجموعة من التصريحات سواء من الباعة أو المستهلكين، وكلها صبت في كون فرع أكادير لمركز الحليب كسب الرهان على مستوى التنظيم والتوزيع ويستحق العلامة الكاملة فيما يخص الجودة.

2014-07-21
أحداث سوس