أول تجربة لمخيم صيفي لإدماج أبناء المهاجرين اللاجئين في المجتمع المغربي منظم من طرف فرع لاميج بتمارة

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 21 يوليو 2014 - 5:25 مساءً
أول تجربة لمخيم صيفي لإدماج أبناء المهاجرين اللاجئين في المجتمع المغربي منظم من طرف فرع لاميج بتمارة

متابعة: أشرف كانسي 

 

في إطار الدينامية التي أطلقتها المملكة المغربية لتنفيذ السياسة الجديدة لبلادنا في مجال الهجرة، وانسجاما مع الالتزامات الدولية للمملكة المغربية في مجال حقوق المهاجرين وأسرهم، ينظم فرع الجمعية المغربية لتربية الشبيبة (لاميج) بتمارة مخيم صيفي لفائدة أبناء المهاجرين اللاجئين الذين تم تسوية وضعيتهم، وذلك بناء على الاتفاقية الشراكة الموقعة بتاريخ 27 يونيو 2014 مع الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة.

ويهدف هذا المخيم الذي يمتد من 15/07/2014 إلى 27/07/2014 بالمركز الوطني للتخييم الهرهورة إلى تفعيل السياسة الجديدة للمملكة في مجال الهجرة، والتي تشمل إدماج أبناء المهاجرين في المجتمع المغربي، وذلك من أجل تشجيعهم للمشاركة والاستفادة من مسلسل التنمية، والديمقراطية، وحقوق الإنسان التي انخرط فيها المغرب. والمساهمة في إدماجهم وكذا ومساهمتهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، لا سيما من خلال إرساء نموذج يلبي احتياجات هذه الفئة مع مراعاة خصوصيات بلدنا.

كما يهدف إلى تحقيق الاندماج الاجتماعي للمهاجرين وأبناءهم والتكيف مع الثقافة والتقاليد والأعراف الاجتماعية المغربية والعمل على التعريف بحقوقهم وواجباتهم داخل المجتمع المغربي مع عدم التفريط بخصوصياتهم الثقافية، بالإضافة إلى معالجة الإشكالية الازدواجية الثقافية للأبناء المهاجرين نتيجة وجودهم في وسطين متناقضين هما العائلة والمجتمع، وتعلم الدارجة المغربية التي تعد أول وأهم المنافذ الأساسية التي تساعد أبناء المهاجرين على الاختلاط بالمجتمع.

ويمكن المخيم أبناء المهاجرين الانخراط في النشاطات الاجتماعية والتخفيف من الاضطراب النفسي الذي يتعرض له الأطفال الأجانب نتيجة التباين الثقافي الحاد بين العائلة والمجتمع.

و يذكر أنه سيتم تنظيم حفل نهاية المرحلة التخييمية يوم 25 يوليوز 2014 سيحضره العديد من الشخصيات الفاعلة في مجال الهجرة وأباء وأمهات الأطفال المشاركين في المخيم.

2014-07-21 2014-07-21
أحداث سوس