انزكان: صحفي ينجو من محاولة بثر أدنه، بعد تعرضة لاعتداء شنيع

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 21 يوليو 2014 - 7:17 مساءً
انزكان: صحفي ينجو من محاولة بثر أدنه، بعد تعرضة لاعتداء شنيع

تعرّض الزميل ياسر الخلفي،لإعتداء شنيع، أمس الأحد بمدينة انزكان، بعدما ضربه أحد قطاع الطرق بحجر على مستوى الأذن، ممّا استدعى تدخلاً جراحياً من أجل إعادة الأذن التي تمّ بترها تقريباً. و حسب أصدقاء الخلفي، فقد رَكن دراجته النارية من أجل ابتياع بعض الاحتياجات قبل أذان صلاة المغرب بحوالي ساعة، إلّا أنه تفاجأ بشخص يحاول سرقة دراجته، وعندما أراد صدّه، فاجأته مجموعة من أصدقاء المعتدي، ليضربه أحدهم بحجر كبير ويلوذ بالفرار. و قد تمّ نقل الخلفي إلى مستشفى الضمان الاجتماعي بمدينة أكادير، حيث أجرى له الطاقم الطبي عملية من أجل إعادة أذنه، لم يُعرف لحد الآن هل ستنجح أم أن يكون الزميل قد فقد قدرة السماع بها نهائياً. احداث سوس تعبر عن تضامنها المطلق مع الزميل ياسر، وتندد بهذا العمل الارهابي الجبان، متنمية له الشفاء العاجل للعودة لممارسة مهامه الإعلامية في القريب العاجل.

2014-07-21
أحداث سوس