معاناة مستمرة لساكنة تارودانت مع المكتب الوطني للكهرباء

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 19 يوليو 2013 - 12:55 مساءً
معاناة مستمرة لساكنة تارودانت مع المكتب الوطني للكهرباء

ابــراهيم نايت علي تارودانت

 انضافت الغرامات على المتأخرين في تسديد فواتير استهلاك الكهرباء التي أطلقتها وكالة الخدمات بالمكتب الوطني للكهرباء بتارودانت لتثقل بذلك كاهل الطبقة الكادحة والمعوزة من سكان المدينة ، وهو الأمر الذي زاد من غضب الزبناء الذين يطالبون المدير الإقليمي للمكتب الوطني للكهرباء باحتساب الفواتير على أساس الاستهلاك الشهري الحقيقي بدل التحديدات الجزافية التي يقوم بها المكتب ، وما يترتب عن ذلك من ارتفاع قيمة الفاتورة ، علما بان الجهات الموكول لها توزيع وإيصال الفواتير للزبناء تتهاون في المهام المنوطة بها ، دون أن ننسى أيضا ما تعانيه فئة أخرى من الساكنة الرودانية من عناء التنقل اليومي من والى وكالة المكتب الوطني للكهرباء الكائن مقرها بحي المحيطة خارج أسوار المدينة من اجل الحصول على عداد كهربائي ، علهم يستفيدون من الربط الكهربائي ، مع الإشارة إلى أن هذا المشكل مطروح منذ مدة بالعديد من الدروب التي صنفها المدير الإقليمي للكهرباء بتارودانت ضمن الأحياء التي تتوفر على مولدات كهربائية غير قادرة على استيعاب عدد المشتركين ، وهو مبرر غير مقبول . نتمنى أن يتدارك المندوب الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء بأكادير الموقف ويعمل على فك لغز هذه الإشكالية التي زادت من معاناة الساكنة الرودانية .

2013-07-19 2013-07-19
أحداث سوس