خسر المترمضنون !!

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 28 يوليو 2014 - 2:26 مساءً
خسر المترمضنون !!

لحسن الشرع خسر المترمضنون الذين هم يصرخون في وجوه إخوانهم الصائمين ، خسر المترمضنون بخروج رمضان بين أيديهم وليسوا منه بنائلين لخير ، ليسوا بفائزين ناموا كل نهاره وتسكعوا كل ليله ودخنوا معظم أوقاته . ترى أحدهم عبوسا متوليا صادا عن أخيه اذا سأله مسألة انهال عليه بالسب والتذمر وها هم بخروجه فرحون مبتسمون لأنهم جاهلون بقيمته . وهم الان يحاولون جاهدين نسج خيوط المحبة التي هم لها ممزقون في أيام الصيام ، فرحون لأنهم سيأكلون و يفطرون الا بعدا لهذا القوم فشر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون لعبوا الميسر في رمضان ومنهم والله من شرب الخمر وعادى أهله وصرخ ولغط في وجه أحبته على مائدة فطورهم همه الوحيد هو متى ينصرف شهر الصيام لحاله نسي أن العمر هو الذي يدب ويجري أما رمضان شهر القرآن يأتي دائما بمشيئة الرب ، فهل يا ترى سيندمون حين يعلمون أنهم خاسرون مضحدون مدحورون ما ركعوا ركعة واحدة بين يدي الله وهو الغفور الرحيم ، ما تذكروا أن في كل يوم وليلة عتقاء من النار ما علموا أن المؤمن الصائم لا يرفث ولا يشتم ولا يسب نهار صيامه ، ما امسكوا ابصارهم عن عورات الناس أفطروا بلحوم البشر حين تراهم بجلسون على الطرقات شاحبة وجوهوهم مصفرة مقطبة جباههم كأنهم تولوا أمرا من أمور الرعية وهم جاهلون وسيبقون كذلك ، في مغربنا هذا أمور عجيبة في كل يوم نشهد صيحة وحيحة ومعركة بيع وشراء في المخدرات علانية علاقات غير شرعية ينقصها الشيء القليل لتصبح أمور إباحية يخافون من الناس ولا يخافون من الخالق وحين يختالون بنفسهم يمارسون مالا يمكن أن تحيط به علما ويوم العيد يفرحون ، لا لأنهم قد شكروا الله على ما هداهم بل يفرحون بهدياهم وجلابيبهم وازيائهم ويسلمون على المار والعابر يهنئون بكلمة ” مبارك عواشرك ” أي هراء هذا ؟ أجل لقد استيقظ النائمون طيلة شهر رمضان لأنه رحل عنا ولأنهم سيشربون الخمر ويرتادون الحانات والملاهي مع اخواتهم في الله كما يزعمون ، ياللعار أين نحن من أمة الحق والنبي أين نحن من السنة والأخلاق أين نحن من أهل المغرب الأحرار والفطاحل والافذاذ والبطولات والامجاد خسر والله المترمضنون .

2014-07-28
أحداث سوس