انزكان : الاف من المواطنين يشيعون جنازة احد اعمدة العمل الجمعوي بمدينة انزكان

آخر تحديث : الخميس 31 يوليو 2014 - 12:09 صباحًا
2014 07 31
2014 07 31
انزكان : الاف من المواطنين يشيعون جنازة احد اعمدة العمل الجمعوي بمدينة انزكان

متابعة : محمد امنون

في جنازة مهيبة شيع ظهر اليوم اكتر من الفي مواطن من ساكنة مدينة انزكان و المدن المجاورة ، جنازة  المرحوم جمال ابو الوليد ، حيث ووري التراب بمقبرة “انزكان” بحي الموظفين ، بعد أن أقيمت صلاة الجنازة بمسجد الموعظة بحي الجرف .

وكان الالف من الفعاليات المدنية و الثقافية و الفنية  و السياسية ، قد توافدوا على  حي الجرف بمدينة انزكان مسقط رأس المرحوم  لتشييع جثمان  الفقيد الدي  وافته المنية وهو في بداية عقده الثالث مساء يوم امس الاثنين بإحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء بعد صراع مع المرض.

وأكد الأهالي والمشيعون اللدين توافدوا على مسجد الموعظة بحي الجرف أن الفقيد  من الاشخاص  اللدين لهم ذكرى طيبة وسط  ساكنة الحي بصفة خاصة ووسط كل الفاعلين المحليين بصفة عامة ، وكان له دور بارز في الكثير من مبادرات  أعمال الخير والبر و مساعدة المحتاجين من خلال جمعية منار الخير ، و الفقيد يبلغ من العمر 32 سنة.

الى دلك قال احد اقرباء الفقيد  لنا و نحن نقدم له التعازي “الحمد لله على قضائه وقَدَره؛ فأخي هو اخوكم ، وشرف له وشرف لنا أن يكون في هذا الموقف، والحمد لله الذي كتب له هذه الخاتمة في خاتمة شهر رمضان شهر الخير والغفران ثم كتب له ان يوارى التراب في مناسبة عظيمة و هي عيد الفطر المبارك ، وهو يمني النفس ان يكون بينكم اليوم في صلاة العيد وأضاف: “أشكر  كل من واسانا و زار اخي و هو في المصحة اشكر كل ساكنة حي الجرف و كل من جاءنا اليوم معزيا … والله على فراقه لحزينون ولكن لا نقول الا ما يرضي الله انا لله وانا اليه راجعون .

رابط مختصر