تنسيقية فعاليات جمعيات المجتمع المدني بحي الحرش تضع مطالبها على طاولة المسؤولين

آخر تحديث : الخميس 7 أغسطس 2014 - 12:38 صباحًا
2014 08 07
2014 08 07
تنسيقية فعاليات جمعيات المجتمع المدني بحي الحرش تضع مطالبها على طاولة المسؤولين

توصلت الجريدة ببلاغ من تنسيقية فعاليات جمعيات المجتمع المدني بحي الحرش 2 أيت ملول وهذا ما جاء فيه:

في إطار اهتمام المجتمع المدني بحي الحرش 2 أيت ملول بالقضايا التي تؤرق الساكنة وسعيا منها إلى العمل الفعلي وإعطاء إضافة نوعية للمشهد الجمعوي بالمدينة ،وأن تكون في مستوى الثقة التي وضعها الدستور الحالي ، وفي إطار اللقاءات التواصلية السابقة لجمعيات حي الحرش مع السيد رئيس المجلس البلدي بأيت ملول سنة 2011.

عقدت التنسيقية أربع اجتماعات بمقر جمعية الحماس وجمعية إقبال خصصت كلها لمناقشة مال الملف المطلبي ، وبعد نقاشات جادة و مسؤولة تم الوقوف على المعاناة التي تعاني منها الساكنة و تحيين الملف  وهو كالتالي :

 

1-  المطالبة  باستفادة حي الحرش من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  [برنامج الإقصاء الاجتماعي]

2-   توفير ملحق إداري لتصحيح الإمضاء والمصادقة على الوثائق بالقرب من المقاطعة الحضرية الثانية.

3-   تغيير ما تبقى من قنوات الصرف الصحي المتهالكة بحي الحرش.

4-  ربط مدرسة ميمون الرموكي بالصرف الصحي.

5-  إعادة تزفيت شارع ميمون الرموكي وتكسية جوانبه وكدا مدخل درب الحماس.

6-  بناء دار الحي بحي الحرش.

7-  تكسية ما تبقى من الأزقة.

8-  تقوية وإضافة مصابيح الإنارة العمومية بالحي.

9-  منع مقهى الشيشة بشارع ميمون الرموكي .

10- تغيير الأسلاك الكهربائية بشارع ميمون الرموكي.

11- إضافة حواجز لتخفيف السرعة بالقرب من المدارس ووضع علامات التشوير.

12- معالجة مشكل وقوف الشاحنات أمام مدرسة اليرموك.

13- توفير الانارة بتجزئة ايت سليمان بحي الحرش.

14- فتح الطريق الفاصلة بين حي باجيلة وشارع ميمون الرموكي.

15- إزالة الأزبال المتراكمة بمنزل مهجور بدرب مولاي سعيد .

16 – إنشاء ملاعب القرب بحي الحرش.

17- الإسراع بإخراج المشاريع المقترحة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بحي الحرش.

 

وبعد  نقاشات متواصلة للتنسيقية حول كل هذه المشاكل التي تتخبط فيها الساكنة ووقوفها على المراحل التي قطعها الملف المطلبي والمعانات التي مازال يعاني منها حي الحرش وإيمانا منها بدور فعاليات جمعيات المجتمع المدني كقوة اقتراحيه قررت التنسيقية توجيه مراسلات للجهات المعنية قصد عقد اجتماعات عاجلة ومناقشة  هذا الوضع.

رابط مختصر