إنزكان : موسم سيدي الحاج مبارك دعامة أساسية للتنمية المحلية ،يعيد الماضي ليتواصل مع الحاضر.

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 8 أغسطس 2014 - 9:30 مساءً
إنزكان : موسم سيدي الحاج مبارك دعامة أساسية للتنمية المحلية ،يعيد الماضي ليتواصل مع الحاضر.

محمد بوسعيد.

عقدت الجماعة الحضرية لمدينة إنزكان ندوة صحفية ببهو  مقر البلدية ،سلطت الضوء من خلالها على البرنامج العام لموسم الصالح الوالي سيدي الحاج مبارك ،والذي سينظم خلال الفترة الممتدة من  28 إلى 30 غشت 2014 تحت شعار” تثمين الموروث الثقافي دعامة أساسية للتنمية المحلية “.ويرنو المنظمون إلى إعادة هذا الموسم بعد غياب لمدة عشر سنوات ونفض الغبار عن الموروث الثقافي الديني لمدينة إنزكان ،فضلا على انه يعتبر  جسرا للتواصل بين الأجيال و إحياء ذاكرة المدينة .وفي معرض المكي روسان ،المكلف باللجنة الثقافية بذات الجماعة ،أكد أنه تم إعادة الاحتفال بهذا الموسم الديني الثقافي ،التجاري بعد لم شمل جميع جمعيات المدينة ،وبعد أخد ورد تكونت لجنة أنيطت لها مهمة الاشراف على جميع محطات الموسم .مضيفا أنه تم إدخال تغييرات جديدة والمتمثلة في الجانب الفني كتنظيم امسية فنية لفن الكناوة وإحياء ليلة الوفاء بتكريم بعض  فعاليات المدينة ،و تقديم عرض مسرحي ،كما ان  للجمهور موعدا مع ألعاب الفروسية و التبوريدة  .أما في الجانب الرياضي سيتخلل الموسم صبيحة رياضية في السباق على الطريق لذوي الاحتياجات الخاصة و عروض فنية في رياضة التايكواندو ،علاوة على تنظيم دوري للكرة الحديدية  .ولمنح لهذا الموسم بعدا أكاديميا ،وبموازاة معه ،ستعقد  محاضرة تحت عنوان ” إنزكان بين الأمس و اليوم :النشأة و التطور ” يأطرها الأساتذة الحسين بويعقوبي و رشيد بن بيه .

ولإعطاء لهذا الموسم بعدا إنسانيا ،شدد المكي روسان على القيام بالزيارة للمستشفى الاقليمي للمدينة لزرع الدفء  في صفوف المرضى ،بتوزيع الهدايا عليهم ،مبرزا أن لما يكتسيه هذا الموسم من بعد تجاري ستقام ا لمعارض  وفضاءات للتسويق و معرض للصناعة التقليدية .

إلى ذلك ،فستتمايل ساكنة إنزكان وزوارها على نغمات السهرة الفنية الكبرى بساحة السعادة بالمدينة .

2014-08-08 2014-08-08
أحداث سوس