سهرات راقصة بالشاطئ أكادير وجنس سريع قبل طلوع الفجر

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 20 يوليو 2013 - 2:00 مساءً
سهرات راقصة بالشاطئ أكادير وجنس سريع قبل طلوع الفجر

شكلت السهرات الراقصة الممتدة على طول الشاطئ ظاهرة استثنائية هذه السنة خلال ليالي رمضان بمدينة أكادير حيث لاحظ المتتبعون على أن عدد المقاهي التي تنظم سهرات راقصة خلال رمضان هذا العام ازداد يتخذ من بعض الأماكن المحادية للشاطئ عددها بل إن بعضها انتقل من المقاهي الممتدة على طول الشاطئ إلى بعض الأحياء الأخرى مما تسبب في تصاعد احتجاج بعض الساكنة المجاورة. فمن هذه الملاهي تبدأ أحداث ليالي رمضان بأكادير التي تحولت إلى ليالي داعرة بشكل مسبوق فمن المعتاد جواء رمضان مع أهاليهم مما يجعل سوق الدعارة راكدة ويفسح المجال أما الجنس السريع فيها هذا النوع من النشاط انخفاضا كبيرا بحكم قلة العرض والطلب فغالبية الزبناء ينشغلون بأجواء الذي يمارسه الشباب الخارج لتوه من الملاهي الليلية الذي مكانا لأصحأن مدينة أكادير يعرف رمضان كما أن غالبية ممتهني الدعارة يفضلون السفر عن مدينة أكادير من أجل قضاء أاب هذا النوع من الدعارة كما يتجه بعض المحضوضين منهم نحو المنازل المفروشة ومكتراة خصيصا لهذا الغرض والجميع يسرع اغتناما لفرصة الليل قبل طلوع فجر اليوم الموالي.

المساء

2013-07-20 2013-07-20
أحداث سوس