تارودانت :جنازة مهيبة للفقيدة الأستاذة زبيدة الضميسي.

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 12 أغسطس 2014 - 9:08 صباحًا
تارودانت :جنازة مهيبة للفقيدة  الأستاذة زبيدة الضميسي.

إبراهيم اشحيما

 حالة حزن وأسى خيمت على أجواء جنازة المرحومة الأستاذة قيد حياتها زبيدة الضميسيالتي قضت نحبها بعد معاناة من المرض إلى حين عودتها من الديار المقدسة حيث إعتمرت تقبل الله منها . وقد صلى المصلون يوم الجمعة صلاة الجنازة على فقيدة الأسرة التعليمية والعمل الخيري والجمعوي بتارودانت السيدة الأم الحنون زبيدة الضميسي تغمدها الله بواسع رحمته؛وقد كان من بين المصلين عشرات من أسرة وأقارب وأصدقاء وزملاء الراحلة في المهنة والعمل التطوعي والجمعوي.كلهم كانوا حاضرين في هذه الجنازة المهيبة التي شيعت مراسيمها بمقبرة باب الخميس بتارودانت بعد صلاة الجمعةحيث ووري جثمانها الثرى . وقد عبر العديد من المشيعين عن حزنهم لفراق الراحلة .نسأل الله أن يحشرها في الجنان مع الشهداء والصالحين ويرزق أسرتها الصغيرة والكبيرة الصبر والسلوانوإنا لله وإنا إليه راجعون. للإشارة الفقيدة لها عدة بصمات بالعمل التطوعي والخيري والجمعوي بعدة جمعيات منها جمعية السلام للإنما وجمعية فضاء الأخوة للتنمية والتضامن .إهتماماتها كانت بالأرامل والأيتام وكذلك الأطفال في وضعية صعبة .عطاءاتها من حنانها وعطفها ستبقى شاهدة عليها.نسأل الله تعالى أن يرزق أبنائها ياسين وكوثر الصبر والسلوان آمين يا رب العالمين .

2014-08-12
أحداث سوس