جمع عام فريق رجاء اكادير لكرة القدم على صفيح ساخن ،أسفر عن تولي ميلود الحارثي رئاسة الفريق .

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 14 أغسطس 2014 - 5:51 مساءً
جمع عام فريق رجاء اكادير لكرة القدم على صفيح ساخن ،أسفر عن تولي ميلود الحارثي رئاسة الفريق .

محمد بوسعيد.

لقد تابعنا في بداية هذا الأسبوع الجمع العام لفريق رجاء أكادير لموسم 2013-2014 بقاعة غرفة الصناعة و التجارة و الخدمات بأكادير[ جمع الرجاء ]،وبدل أن يناقش أعضاء الفريق الأسباب التي كادت أن تعصف بالفريق إلى القسم الثالث هواة ولم يحافظ على مكانته في القسم الوطني الثاني هواة ،إلا في الوقت بدل الضائع في آخر لقاء له امام اليوسفية ،علاوة على العجز المالي الذي وصل مبلغه إلى 52785,16 درهما .فإن الحاضرين اختاروا أن يقيموا الدنيا حول من هو المنخرط ،أما لماذا وصل الفريق إلى هذا الوضع الكارثي في تاريخه المغمور ،وكيف سيخرج منه فذلك ليس مهما لفئة من المنخرطين ممن يلعبون أدوارا بسيناريوهات مكتوبة .فقد عودنا في الجموع العامة نقاش جدي ووضع النقاط على الحروف و دق ناقوس الخطر ،فضلا عن التنبيه إلى مكامن الخلل و الثغرات التي يعرفها الفريق .وباعتبار الجمع العام محطة لتصحيح الاختلالات ووضع الأمور في نصابها ،فإن جمع عام رجاء أكادير لكرة القدم طبعته ملاسنات وحرب كلامية والسب و عبارات قدحيه كادت ان تسفر عن الاشتباكات بالأيادي ،فاختلط الحابل بالنابل وعمت الضوضاء داخل القاعة لولا تدخل المحبين والغيورين عن الفريق لإرجاع المياه إلى مجراها و ترتيب البيت الداخلي الرجاوي ،فامتد هذا الجمع أزيد من خمس ساعات ،من الساعة السابعة مساءا إلى منتصف الليل ،ومما زاد الطين بلة رفض رئيس النادي السابق محمد بقشام لائحة المنخرطين الموجهة إلى الجامعة و العصبة بتاريخ 15 يوليوز 2014 ،مما حدى بانسحاب إسماعيل الزيتوني ممثل الجامعة و كريم أوشريف ممثل عصبة سوس ،اللذان يعود لهم الفضل الكبير لإتمام هذا الجمع ،بحكمتهم ،حيث قرروا العودة إلى القاعة وشرح للمنخرطين مصير الفريق في حالة عدم انعقاد الجمع العام في ظل القانون الجديد المنظم للجامعة ،والحال أن الأجل المحدد للجموع العامة هو 15 غشت 2014 ،وكذا وضعهم في الواقع ،مما جعل الجميع إلى قبول و الاعتراف بتلك اللائحة التي تتضمن 16 منخرطا أدوا واجب الانخراط بمجموع 32000,00 درهما .هذا وانسحب من أشغال الجمع العام الرئيس السابق محمد بقشام وتنازل أمام الحضور عن نصف المبلغ المالي الذي يدين به للرجاء المقدر ب 40 مليون سنتيما .ليتقدم إلى الرئاسة كل من الحارثي ميلود و الحسين أيت واسع الذي انسحب مما أسفر عن تولي ميلود الحارثي رئاسة الفريق .وجدير بالذكر ،أن مالية الفريق تعاني من عجز قدره 52785,16 درهما ،حيث بلغت المداخيل المحصلة عليه 814082,91 درها ،في حين بلغت المصاريف 866868,07 درهما .وللإشارة فالفريق يتوفر على 115 رخصة لاعب .

2014-08-14 2014-08-14
أحداث سوس