جمعية الامل لذوي الاحتياجات الخاصة بايت ملول ترسل بيانا استنكاريا للمسؤولين بالجهة .

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 19 أغسطس 2014 - 6:44 مساءً
جمعية الامل لذوي الاحتياجات الخاصة بايت ملول ترسل بيانا استنكاريا للمسؤولين  بالجهة .

رفعت جمعية الامل لذوي الاحتياجات الخاصة بايت ملول بيانا استنكاريا لمسؤولي الجهة والاقليم – توصلت الجريدة بنسخة منه – مما يعاني منه الاشخاص المعاقون،هذا نصه : السادة : والي جهة سوس ماسة درعة ، عامل عمالة انزكان ايت ملول ، باشا باشوية ايت ملول ، قائد المقاطعة الثانية لايت ملول ، قائد المقاطعة الاولى لايت ملول في اطار مضامين فصول الدستور المغربي , خاصة الفصل 34 الذي يلزم السلطات العمومية باتخاد تدابير ضوررية من اجل ضمان اذماج الاشخاص في وضعية اعاقة وكذا مضامين اتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص في وضعية اعاقة التي صادق عليها المغرب مع البروتوكل الاختياري في 14 ابريل 2009 يعدان مرجعان اساسيان يفرضان على المسؤولين بمعية الشركاء والمتدخلين في العملية التنموية على الصعيد الوطنى والجهوي والاقليمي ,الانخراط الجماعي المشترك في عملية النهوض باوضــــاع الاشخاص في وضعية اعاقة. ان جمعية الامل لذوي الاحتياجات الخاصة لديها اهداف واضحة من اجل النهوض بوضعية الاشخاص في وضعية اعاقة بمدينة ايت ملول انطلاقا من تجارب الجمعيات على الصعيد الوطنى في مجال الاعاقة . وبرهنة الجمعية من خلال انشطتها المتنوعة ومشاركاتها الفعالة في اللقاءات المحلية والجهوية ونهجها للمقاربة التشاركية الحقوقية وتشخيصها لواقع الاشخاص في وضعية اعاقة وسعيها المتواصل من اجل ادماج حقيقي لفئة الأشخاص في وضعية اعاقة بمدينة ايت ملول في جميع المجالات . الا ان المسؤولية بالمدينة لايبالون بما يجري على الصعيد الوطنى والدولي ضاربين بذلك عرض الحائط كل مافي المواثيق الدولية لتعزيز حقوق الاشخاص في وضعية اعاقة والخطاب والرسائل الملكية الداعية الى ضرورة ادماج الاشخاص في وضعية اعاقة . تعلن جمعية الأمل لذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة ايت ملول مايلــــــي : . تنكر المنتخبين والسلطات بالمدينة لمطالب وحاجيات لهاته الفئة . غياب الجدية في التعامل مع الاشخاص في وضعية اعاقة بالمدينة واستمرار سياسة الممطالة والتسويف . مطالب وحاجيات الاشخاص في وضعية اعاقة بالمدينة مطالب عادلة وواقعية وامام استمرار هذا الوضع المرفوض وفي ضل سياسة الاقصاء والتهميش الممنهج وتأسيسا على ما تقدم سيتم توزيع البيان في جميع الادارات المسؤولة عن هذا الوضع لتنبيه المسؤولين والقائمين على الشأن المحلي بالمدينة الوضع المزري الذي بات يعيشه المعاقين وحرمانهم من ابسط حقوق العيش الكريم المتمثلة في : .الحق في الصحة .الحق في التعليم .الحق في الشغل .الحق في السكن .الحق في النقل ونعلن للرأي العام المحلي والوطني مايلــــــــي : . نحمل مسؤولية الوضع الحالي للسلطات المحلية والمنتخبين بالمدينة . نطالب من المسؤولين فتح حوارات عاجلة معنا لمناقشة وايجاد الحلول لمطالبهم بالمدينة . ستخوض الجمعية بالمدينة سلسلة من الوقفات والاعتصامات الى ان يتم تحقيق مطالب هذه الفئة . ندعو لكل الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية والحقوقية الى دعم ومساندة ومؤازرة الأشخاص في وضعية اعاقة بالمدينة في مطالبهم المشروعة .

عن جمعية الامل لذوي الاحتياجات الخاصة بايت ملول

2014-08-19
أحداث سوس