طوابير الإنتظار في الجماعات والبلديات مع بداية الموسم الدراسي الحالي

آخر تحديث : السبت 6 سبتمبر 2014 - 12:40 مساءً
2014 09 06
2014 09 06
طوابير الإنتظار في الجماعات والبلديات مع بداية الموسم الدراسي الحالي

محمد الطيبي / أحداث سوس دفعتني الحاجة إلى وثائق رسمية لولوج إحدى المقاطعات بمدينة أيت ملول، لأجد نفسي وسط أمواج بشرية، واكتضاض غير عادي خاصة جهة مكتب المصادقة وتصحيح الإمضاءات، و مكتب الحالة المدنية، لم أكلف نفسي عناء التفكير لأن الجواب بسيط وهو بداية السنة الدراسية الجديدة 2014/2015. العديد من المجالس الجماعية في شخص رؤساءها، استبقت الحدث وناشدت المواطنين من خلال لافتات وملصقات، لكي يعجلوا بتقديم طلباتهم وسحب الوثائق اللازمة قبل بداية الموسم الدراسي تفاديا للإزدحام والإنتظار لمدة قد تفوق الثلاثة أيام، مع العلم أن التوقيت المستمر في عدة مرافق لا يحترم لتضيع مصالح كثيرة، ومبادرة الحكومة الأخيرة لإعادة النظر في هذا التوقيت نتمنى أن ترى النور قريبا. هذا السيناريو يتكرر كل سنة ويخلق تشنجات وسوء تفاهم بين الموظفين والمرتفقين يصل إلى درجة التشكيك في نزاهتهم ومصداقيتهم، وبغض النظر عن كل هذا لابد من تفعيل الآليات التدبيرية وفي مقدمتها تبني التقنيات الحديثة الكفيلة بتوفير طلبيات المرتفق في وقت قصير و جودة عالية، تفاديا للطوابير الطويلة والإنتظار القاتل، وهدر الوقت.

رابط مختصر