مطالب بفتح تحقيق في تفويتات عقارية بمنطقة تماعيت ضواحي أكادير

آخر تحديث : الخميس 18 سبتمبر 2014 - 2:21 مساءً
2014 09 18
2014 09 18
مطالب بفتح تحقيق في تفويتات عقارية بمنطقة تماعيت ضواحي أكادير

سعيد بلقاس/ اكادير

  

دعت الهيئة الوطنية لمحاربة الفساد والشطط في استعمال السلطة التابعة للمرصد المغربي للحكامة وتخليق الحياة العامة، في إرسالية صادرة، الجهات المسؤولة بفتح تحقيق نزيه، في التفويتات العقارية التي جرت على عهد القائد السابق بجماعة الدراركة ضواحي أكادير، حيت تم الترامي على أزيد من 90  هكتارا تدخل ضمن أملاك الشرفاء المنانيين بمنطقة تماعيت المملوكة لهم بواسطة ظهائر ملكية، ووصفت  الهيئة أن تلك التفويتات التي زكتها السلطة المحلية لفائدة بعض الأشخاص، إعتمدت على وثائق ومستندات مطعون في صحتها، حيت سبق وأن صدرت بشأنها أحكام قضائية تقتضي ببطلان تلك العقود، وحملت الهيئة، مسؤولية ما جرى من توفيتات وتعد على أملاك الغير، لمسؤول السلطة المحلية بالمنطقة، خاصة بعد أن تمكن بعض المضاربين من استصدار شواهد ملكية باعتماد شواهد إدارية موقعة على بياض تحمل تأشير قائد قيادة الدراركة، كما تتضمن طابع مصلحة تصحيح الإمضاءات بالجماعة ذاتها والشركة المشرفة على المسح الطبوغرافي للمنطقة، غير أنها لا تتوفر على رقم تسلسلي بسجلات القيادة أو بالجماعة المذكورة،هذا في وقت كشفت التلاعبات الحاصلة تمكن بعض الشهود من حيازة قطعا أرضية عديدة، باعتماد بطاقة تعريف تعود لشخص متوفى منذ سنة 1999 يقطن بجماعة بلفاع ضواحي اشتوكة ايت باها، وتطرقت الإرسالية إلى التذكير بالمراسلات بعثها مسؤول المحافظة العقارية إلى قائد المنطقة السابق، بشأن التعاطي مع هذا الملف الشائك، خصوصا بعد الشكايات التي وضعها ممثلو الشرفاء المنانيين لدى مختلف الجهات المسؤولة محليا ومركزيا، إلى ذلك أشارت الإرسالية إلى التميز الحاصل في مسطرة التحفيظ الجماعي بالمنطقة، بعدما تم إدراج أراضي الشرفاء ضمن الأملاك التي شملتها التحفيظ الجماعي، فيما تم التغاضي عن بعض الأملاك الأخرى في ملكية أشخاص محضوضين، رغم أسبقيتهم في وضع مطلب التحفيظ رقم 23164/09 لدى مصالح المحافظة العقارية منذ سنة 1988، قبل آن يتم تجاهل مطلبهم  تزامنا مع الإعلان عن  مسطرة التحفيظ المنطقة سنة 2010 ، الأمر الذي واعتبرته الهيئة خرقا واضحا للقوانين والقرارات المنظمة لمسطرة التحفيظ العقاري.

  

رابط مختصر