هل أصبح ألان ممكنا تسريب الوثائق الإدارية الخاصة بالمواطنين من مكتب السيد القائد رئيس الملحقة الإدارية الأولى بتنغير ؟   

آخر تحديث : السبت 20 سبتمبر 2014 - 12:54 مساءً
2014 09 20
2014 09 20
هل أصبح ألان ممكنا تسريب الوثائق الإدارية الخاصة بالمواطنين من مكتب السيد القائد رئيس الملحقة الإدارية الأولى بتنغير ؟   

 

تعود أطوار الحادث عندما أقدم مواطن لمكتب السيد القائد رئيس الملحقة الإدارية الأولى بتنغير بتاريخ 26/05/2014  بغية الحصول على شهادة إدارية تثبت تواجده في محل تجاري  (إثر نزاع بينه و صاحب المحل حيت حاول إنكار تواجده في المحل المذكور ) مرفوقا  بمجموعة من الوثائق والمتمثلة قي تصريحات الأشخاص الذين سبق أن اشتغلوا في المحل عند الضحية وكذا تصريحات الجيران و شهادة الاستغلال المسلمة من طرف  مقدم الحي .

وفي انتظار تمكين الضحية من تلك الشهادة فوجئ بتسريب الوثائق الخاصة به إلى خصمه (ح.س) أي صاحب المحل فتقدم هذا الأخير مباشرة  بوضع شكاية ضد الضحية و ضد عون السلطة من رتبة مقدم لدى وكيل جلالة الملك لدى المحكمة الابتدائية بورزازت بتاريخ 10/06/2014 موضوعها صنع شهادة مع العلم أن الشهادة لازالت لم تسلم للضحية من طرف السلطة المحلية ، و أمام هذا الوضع تقدم هذا الأخير إلى السلطات المحلية بعمالة تنغير مند تاريخ 18/07/2014 حيث قام بوضع شكاية إلى السيد باشا مدينة تنغير تحت إشراف السيد عامل صاحب الجلالة على اقليم تنغير موضوعها طلب البحث عن مسرب الوثائق من مكتب السيد قائد الملحقة الإدارية الأولى بتنغير .

ملتمس : يطلب الضحية فتح تحقيق في الموضوع لان من سرب تلك الوثائق لا يحترم أخلاقية المهنة التي تفرض عليه الحياد التام في جميع النزاعات و متابعته بتهمة خيانة الأمانة نظرا للضرر اللاحق به عن جراء هذا التصرف اللامسؤول.   

 

نورالدين بن لحسن- تنغير أنفو

 

رابط مختصر