إبن يطلب تدخل الجهات المختصة في نزاع مع أبيه حول منزل بتارودانت‎

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 20 سبتمبر 2014 - 1:00 مساءً
إبن يطلب تدخل الجهات المختصة في نزاع مع أبيه حول منزل بتارودانت‎

تلقينا إتصال هاتفي من السيد العربي أيت يعيش المزداد سنة 1961 بدوار أولاد محمد أولاد عيسى تارودانت ، والحامل لبطاقة التعريف الوطنية رقم 38831 ج س ، متزوج وله أربعة أبناء يسكن بالعنوان السالف الذكر ، يطلب فيها تدخل الجهات المختصة  فتح تحقيق حول الدعوى التي رفعها ضده أبيه لدى قائد المنطقة ، لأجل إفراغ  المنزل الذي يقطن فيها حاليا ومنذ سنين عديدة٠     والمنزل الذي يسكنه السيد العربي حاليا هو أصل النزاع بينه وبين أبيه المسمى مبارك أ. ،فصرح لنا الإبن العربي أنه في البداية تزوج  أبيه من المرحومة عائشة وهي أم العربي ، ومنح أهل المرحومة المنزل لها لتقطن به وزوجها مبارك ، وبعد ذلك رزقوا بثلاث أولاد من بينهم العربي  ، وتزوج بإمرأة ثانية تاركا الزوجة الأولى ً عائشة ً وأولادها ومنتقلا للسكن مع الزوجة الثانية  ًفاطمة ً والتي توفيت مؤخرا تاركة له ولد وحيد ، ليتزوج الثالثة حاليا ويسكن معها في دوار العويشي ،  وكان هذا المنزل في بداية الأمر بني بالطين ، ومع توالي السنين تتهدم المنزل فيقوم العربي بترميمها في كل مرة ، إلى أن تم بناؤها بالشكل العصري مستعملا الياجور والإسمنت و مواد البناء الحديثة من الأساس حتى الطبقة الثانية ، وقام بتزويد المنزل بالكهرباء والماء من حسابه الخاص ، ومر على هذه العمليات ما يقرب من 12 سنة ٠              ففي الأونة الأخيرة رفع الأب مبارك دعوى لدى قائد المنطقة على إبنه العربي طالبا إياه إخلاء المنزل الذي يسكنه هذا الأخير ، وإخلاء كذلك قطعتين أرضيتين يستغلاهما الإبن للمعيشة ، وصرح للقائد بأنه منح للإبن أربع بقرات و ثمانية نعاج وحمار ومبلغ مالي حدده في 15 ألف درهم ، لكن نفى الإبن ذلك جملة وتفصيلا ، علما أنه لا يتوفر الأب على أي وثيقة تدل على ما إدعاه ، فالوثائق المتوفرة لدينا تثبت على أن الإبن هو الذي قام بتزويد المنزل المتنزاع حوله بالكهرباء والماء ، ويتوفر على توصيل يحمل إسمه على أنه يقوم بأداء مصاريف سقي هاتين البقعتين ٠        وعندما قام الإبن بإنجاز شهادة إدارية لإثبات أنه يسكن المنزل منذ سنوات عديدة وعلى أنه يستغل تلك البقعتين منذ فترة طويلة ، رفض طلبه  أعضاء المنطقة التوقيع عليها ، بالرغم أنه من ذوي حقوق الجماعة السلالية أولاد عبدالله ويحمل رقم 104 وأبيه يحمل رقم 105 حسب تصريح الإبن ، ولكن الغريب في الأمر أنه لما تقدم الأب بطلب الإمضاء على شهادة إدارية قاموا الأعضاء بالتوقيع عليها ٠        وعند تقديم الأب الشهادة الإدارية للقيادة من أجل الإمضاء عليها ، تقدم الإبن بشهادة التعرض نافيا ما جاء في الشهاداة الإدارية الممنوحة لأبيه والتي وقع عليها الأعضاء ٠      وفي إتصال هاتفي بأب العربي السيد مبارك ، صرح لنا بأن المنزم تعود ملكيتها لوراتثه وله أخوان وليس لوراثة أم العربي ، وأنه أعطى لإبنه 3 بقرات و 5 نعجات و عربة مجرورة ومعها حمار ومبلغ مالي كسلف قدره في 1500 درهم منذ 2003 ولم يرده له ، وأن إبنه باع عجل ب 7000 درهم وأعطى له 3500 درهم ، وأنه يستغل ضيعتان فيهما أشجار الزيتون ولم يسبق أن أعطاه ولو كأس من الزيت ، وأن وراتثه تريد الأرض التي بنيت عليه المنزل المتنازع حوله ، مختما قوله بأن الشرع والحق والعدالة سيقولون كلمت

2014-09-20 2014-09-20
أحداث سوس