مواطن بجماعة التمسية كاد يؤدي بحياته إلى الهلاك بدعوى تعرضه لمهاجمة من طرف جن.

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 21 سبتمبر 2014 - 3:28 مساءً
مواطن بجماعة التمسية كاد يؤدي بحياته إلى الهلاك بدعوى تعرضه لمهاجمة من طرف جن.

تفاجأ سكان شارع أدرار بالتمسية بصراخ جد شديد من طرف مواطن مهاجر متقاعد ، يحمل عبارات النجدة والمساعدة” واك واك إعباد الله عتقوا الروح.. واك واك..” بدعوى أنه تعرض إلى هجوم في عقر داره من طرف اربعة أشخاص. ليرى سبيله الوحيد مكوته على شرفة مطبخه بالطابق الأول بعدما قام بإحكام القفل.. عاش لحظات رهيبة وهو في هيجان كبير ورعشة غريبة مع خوف وخجل شديد لمدة تزيد على 3 ساعات، طالبا الجيران و المارة بمساعدته بشتى الطرق حيناَ برغبته في تقديم سلّم له وتارة في طلبه من الحاضرين تشبيك أيديهم للقفز من الأعلى وفي تارة أخرى طلبه إحضار إزار أو ماشابه ذلك بالقفز من الأعلى..، لكن عدم تدخل المواطنين جاء خوفا من خرق القانون حتى حضور الجهات المسؤولة،والتي لم تستجب لأي شيء، إذ ولمرات عديدة فضلت إلتزام الصمت وعدم التدخل وكذا عدم الرد على مكالمات المواطنين. والتي مازال الكثير يتسائل عن السبب. لكن لإنسانية الحاضرين وخوفهم الشديد على وقوع كارثة طلبوا من المعني بالأمر مدهم بمفاتيح المنزل، ومن تم قاموا باللجوء إلى فتح الباب السفلي والصعود حتى المكان المحدد والذي قاموا فيه بتكسير قفل الباب، ومد يد المساعدة له وهو في حالة يرثى لها، حيث البكاء والخوف الشديد والتأزم النفسي كان رفيقه. وفي حوار معه قام بطلب الصفح من الحاضرين الذين عبر لهم عن حسن صنيعهم، ليبوح لهم بسر الأمر معتبرا أن لفظه بكلمة ” الشفارة” إنما هي حيلة صنعها ليستجيبوا لطلبه في مساعدته وملازمتهم له حتى يغادر المكان . إذ أن الأمر الذي صرح به بعد استراجع قواه العقلية وأخذه نفسا عميقا هوحضور مجموعة مهمة من الجن تطوف أرجاء المنزل كل في موقع  حسب تعبيره “شي جالس فوق الفتوي،شي فوق بيت النعاس، وشي فوق السداري..” كما أنهم قدِموا له من أجل طلب أن يبيع لهم المنزل. في حين ذكر أنه لم تمر إلا أيام قليلة حيث رأى مجموعة من الجن الأمر الذي ألزم عليه إحضار فقيه معالج بالرقية الشرعية لمصارعة المنزل.

2014-09-21 2014-09-21
أحداث سوس