إنزكان : تستفيق صبيحة اليوم على تلوث قاتل، لهذا على الجميع دق ناقوس الخطر

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 21 سبتمبر 2014 - 5:00 مساءً
إنزكان : تستفيق صبيحة اليوم على تلوث قاتل، لهذا على الجميع دق ناقوس الخطر

عبد الله بيداح

لقد عرفت مدينة انزكان حي أسايس العتيق أمام مسجد الإمام علي زنقة الحاج عبدالرحمان صبيحة اليوم الأحد 21 شتنبر 2014 على الساعة السادسة صباحا إلى حدود الساعة معدل تلوث لم تعرف الأرض مثيلا لها، كما لازالت معاناة ساكنة حي اسايس العتيق متواصلة جراء الضرر الذي يسببه الفرن المتواجد بالحي المذكور و الذي يستعمل بقاياالنفايات وخشب من بقايا النجارة الملوثة بالسباغة ومواد خطيرة و بعض المواد الاخرى في تسخين الفرن و التي تسبب انبعاث دخان أسود يترك بقعا سوداء على كل ما يلامسه.

السكان، على تلك العربة مواد سامة هي مادة تنتج رائحة قاتلة مهما راسلوا السلطة المحلية و بلدية مدينة إنزكان بتاريخ 13 يونيو 2012 و 2013 و بعثوا كذلك بتذكير بتاريخ 18 مارس 2014 لكن الوضع ما زال على ما هو عليه. بينما استخدمت السلطات الدعاية الإعلانية لطمأنة الساكنة بتقارير جوية مغايرة بعض الشيء للحقيقة. المواطنون المتضررون يطالبون السلطة المحلية و الجماعة الحضرية بالتدخل العاجل لرفع الضرر عنهم و يؤكدون أنهم سيتخدون كافة الاجراءات القانونية لحل مشكلهم. فيما كان خوفا من أن تثار اضطرابات شعبية، آخرون يقولون أنها فترة من الرطوبة العالية التي مرت على مدينة انزكان، بينما سمحت للصحف المحلية بالتعليق عن الأزمة بحرية ويبدأ الأطفال بالسعال الديكي تم بالبكاء حين يتحول المؤشر إلى: “ضبابي دخاني”.. لإقناع الأطفال بالمكوث في البيت وعدم الذهاب إلى المدرسة!.

2014-09-21 2014-09-21
أحداث سوس