جريمة صحية بأزرو طبيب واحد لأزيد من 65 ألف نسمة بمستوصف تحول الى وكر للدعارة + صور فاضحة

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 25 سبتمبر 2014 - 12:42 مساءً
جريمة صحية بأزرو طبيب واحد لأزيد من 65 ألف نسمة بمستوصف تحول الى وكر للدعارة + صور فاضحة

– ممارش عبد الكريم

تصوير مراد الهجام

يعيش الوضع الصحي بأزرو مند سنوات وضعا كارثي حيث يوجد طبيب واحد لأزيد من 65 ألف نسمة ويعاني من إكراهات جمة وفي هذا المقال سنصلت الضوء على أهم المشاكل وكذا توصيات استقيناها من أحد الأطر الطبية العاملة بذات المستوصف الذي تستفيد من خدماته كل من ساكنة أزرو و تمرسيط المجاورة .

في حين سيكشف الإحصاء الجديد عن عدد ساكنة أزرو الذي من المحتمل تجاوز سقف 65 ألف نسمة حسب مراقبين بأزيد من 14 ألف أسرة وفي وسط يعاني من الهشاشة ، الأمر الذي يتطلب إحداث مستوصف ثاني بازرو يكون قريب من تجمعات السكنية حيث توجد بعض مرافق مثل المقاطعة الحديثة أو دار الحي أسايس أو بالحي الجديد لتسهيل الولوج مرضى إليه .

وللوهلة الأولي تكتشف انه بلا سور و أذى ذلك إلى تكسير أغلب أن لم نقل كل نوافذه الزجاجية وتم تعويض أخرى بشبابيك حديدية تكلفة بعض الجمعيات باقتنائها وتركيبها في غياب تام لأي دور من المجلس البلدي لأيت ملول الوصي بجانب وزارة الصحة على مستوصف

يتعرض المستوصف مرتين على الأقل للسرقة من طرف مجهولين حيث أدى ذلك الي فقدان كمية كبيرة من الأدوية وكذا بعض سجلات ولم يكلف المجلس البلدي لأيت ملول تخصص حارس أمن في حين أن دار الحي “دار الشباب سابقا” الموجودة بالمقربة منه تتوفر على حارس خاص رغم ندرة الأنشطة المقامة فيها في حين مرفق حيوي يستقبل أزيد من 200 حالة يوميا لا يستحق في نظر البعض أن ينعم بالأمن.

أزبال هنا وهناك وكما يعلم الجميع أن أردت أن تتعرف على بيت أو مرفق عمومي هل ينعم بالنظافة يكفي زيارة “طواليط” شكلها مقرف تحتاج هي أيضا الى من يعالجها شدة رئحة البول المتناتر على جنباتها وأشياء أخرى … والدرو هنا كذلك للمجلس البلدي الذي يجب عليه تخصيص منظفة

أمتار قليلة تفصل بين إعدادية الأمان ومستوصف الصحي لا يمر يوم دون مشادات بين طاقم الطبي وبعض التلاميذ الذي يعتبرون مستوصف فضاء للضحك والاستهزاء بين الفينة والأخرى يأتي  ويطالبهم “عطيني فاصمة” دون أي أدب أو احترام يقول احد عناصر الطبية والغرض فقط الظفر بقطعة قماش ودعوة أصدقاءه لتكرار الأمر ونهيك عن الجلوس بجنيات المستوصف وإطلاق العنان لمواهبهم الصوتية بأبشع الكلمات وعلى مسامع الكبار من نساء وراجال

يعتبر محيط مستوصف عبارة عن فضاء للممارسة الجنس ولشرب الخمر وتدخين الشيشة والحشيش حيث يستقطب أصحاب الأفعال المشينة باعتباره مكانا معزولا وبدون حراسة

لا ينكر اثنان أن ساكنة أزرو نادرا ما تطالب بأحد حقوقها ومتابعة ملفاتها إلى تحقيق المطلوب لحدود الساعة لم تسجل وقفة واحدة في مجال الصحي رغم تفاقم المعاناة ، يرافقه صمت جمعيات المجتمع المدني بين الفينة وأخرى تصدر جمعية بيان بشكل منفرد دون متابعته بشكل فعلي إلى حين أن ينساه الزمن بين مكاتب المسئولين .

وفي الختام أود أن أشير إلى أن الموضوع  يحتاج الى حلول عاجلة لأجل رقي بالخدمات الصحية المقدمة لساكنة أزرو وكذا تمرسيط ونطالب جميعات المجتمع المدني بتحرك الصريح للمعالجة هذا الامر مع جهات المسؤولية على هذا الوضع الكارثي بكل المقاييس .

بعض المطالب التي تكلفة جمعية بتمرسيط للمرة الثانية الإشارة إليه دون توصلها برد من طرف المندوبية وزارة الصحة بإنزكان

Sans titre

2014-09-25
أحداث سوس