لقاء لمصاحبة الجمعيات في إعداد شراكات ومشاريع في مجال التربية غير النظامية بنيابة إنزكان أيت ملول برعاية منظمة “اليونيسيف”

آخر تحديث : الأربعاء 1 أكتوبر 2014 - 6:55 صباحًا
2014 10 01
2014 10 01
لقاء لمصاحبة الجمعيات في إعداد شراكات ومشاريع في مجال التربية غير النظامية  بنيابة إنزكان أيت ملول  برعاية منظمة  “اليونيسيف”

 

إنزكان – عبد الرحيم أوخراز ( مكتب الاتصال)

 

            في إطار تجريب عدة الجودة بالتربية غير النظامية وتنفيذا لبرنامج التعاون بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة ( اليونيسيف) للفترة 2012 – 2016، وبهدف تنسيق جهود المتدخلين من أجل تفعيل خطة لتحسين الجودة الخاصة بالتربية غير النظامية وتجويد الخدمات المقدمة بالمراكز التابعة لجهة سوس ماسة درعة، احتضنت نيابة الوزارة بانزكان ايت ملول يوم الاثنين 29 شتنبر 2014، لقاء مصاحبة للجمعيات في مجال إعداد شراكات ومشاريع في مجال هذا النوع من التربية بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة، لفائدة منشطات ومنشطي أقسام التربية غير النظامية (أقسام الفرصة الثانية) وممثلات وممثلي الجمعيات الشريكة.

            افتتح أشغال هذه الورشة السيد رئيس المركز الجهوي لمحو الأمية والارتقاء بالتربية غير النظامية بالأكاديمية  بكلمة ترحيبية ابرز من خلالها أهمية اللقاء  فيما يتعلق بتجويد عمل أقسام  الفرصة الثانية وتفعيل الشراكات خاصة مع الجمعيات الشريكة والتي تساهم في محاربة الهدر المدرسي، بعد ذلك قدم السيد ممثل نيابة انزكان ايت ملول عرضا حول وضعية تدريس التلاميذ والأعداد المرتقبة والتي ستستفيذ من التربية غير النظامية خلال السنة الدراسية الجارية، وسيرتكز عمل المصاحبة على : تحضير الاتفاقية الإطار في مجال التربية غير النظامية اعتمادا على معطيات مصلحة التخطيط بالنيابة لتحديد الأطفال المستهدفين والمناطق المستهدفة لضمان تشخيص حقيقي للهدر المدرسي ، وترجمة مؤشرات الجودة المتوخاة في مجال الفرصة الثانية إلى أنشطة في مشروع يتم إعداده من طرف الجمعيات العاملة في هذا المجال على ضوء برامج التعاون والتوجيهات الوزارية في الموضوع .

رابط مختصر