المعرض المهني للصناعة التقليدية في دورته الثانية يفتتح أبوابه بالدارالبيضاء.

آخر تحديث : الجمعة 10 أكتوبر 2014 - 4:51 مساءً
2014 10 10
2014 10 10
المعرض المهني للصناعة التقليدية في دورته الثانية يفتتح أبوابه بالدارالبيضاء.

عبد المجيد رشيدي‎

يفتتح المعرض المهني للصناعة التقليدية من يدنا , بمدينة الدار البيضاء ما بين 23 و26 أكتوبر الجاري، الدورة الثانية وذلك بمبادرة من دار الصانع.

المعرض سيقام على مساحة أربعة آلاف متر مربع، سيعرف مشاركة أزيد من 80 عارضا يمثلون كافة فروع إنتاج الصناعة التقليدية خاصة التأثيث المنزلي، والألبسة والملابس التقليدية، والهندسة المعمارية.

وسيكون زوار المعرض، على مدى أربعة أيام، على موعد مع هذا المعرض لاكتشاف المنتجات المحلية، والوقوف على أحسن الإبداعات، وكنوز الصناعة التقليدية المغربية بكل تنوعاتها.

المعرض المهني  ينظم تحت رعاية وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بشراكة مع فيدرالية مقاولات الصناعة التقليدية، كما يهذف ليكون واجهة حقيقية للمنتوج المغربي بتناسق مع توجيهات رؤية 2015 لتطوير القطاع.

هذه التظاهرة المهنية والصناعية تستهدف أساسا المشترين المغاربة والأجانب المهتمين خصوصا بالديكور والمعارض والتصميم الذين يبحثون على الصناعة التقليدية ذات حمولة ثقافية أصيلة وذات جودة، مضيفا أن هذا المعرض يروم أيضا أن يكون فضاء حقيقيا للالتقاء والتبادل في مجال المعرفة بين مختلف الفاعلين في القطاع.

وعلى هامش هذا المعرض ستنظم يوميا ندوات ينشطها خبراء دوليون يتناولون مواضيع تتعلق أساسا بالترويج الإلكتروني للمنتجات الصناعة التقليدية، وتقنيات إنعاش المنتجات القطاع والتنمية المستدامة.

وللاشارة فدار الصانع ستقدم للزوار فضاء للمبيعات سيمكن العارضين من تعميق مداركهم في مختلف تقنيات البيع، كما سيتم تخصيص رواق للحفاظ على مهن الصناعة التقليدية.

رابط مختصر