أكادير : مناقشة أطروحة الماستر التواصل والسياحة لطلبة كلية الآداب والعلوم الإنسانية

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 15 أكتوبر 2014 - 11:21 صباحًا
أكادير : مناقشة أطروحة الماستر التواصل والسياحة لطلبة كلية الآداب والعلوم الإنسانية

عبدالله بيداح
شرعت مند بداية شهر يونيو المنصرم كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة ابن زهر إلى يومنا هذا ونحن في شهر أكتوبر الحالي في مناقشة الاطروحة أول دفعة من طلبة برنامج ماستر الآداب في تخصص الإتصال والسياحة الذي يعد قطبا أساسيا في المنطقة.
ويهدف البرنامج إلى تعزيز قطاع السياحة وتشجيع الطلبة على الإلتحاق بهذا القطاع الحيوي، بحسب ما أكد الأستاذ أحمد الرقبي.
وقد صرح عبد الكريم الزايدي إن إطلاق برنامج ماجستير مند ستة سنوات على الأقل بكلية الآداب والعلوم الإنسانية في الإتصال تخصص الاتصال والسياحة يترجم حرص الجامعة على رصد الإحتياجات المجتمعية للمؤسسات الحكومية والخاصة وينعكس ذلك بصورة علمية من خلال ما تطرحه من برامج الماستير التي تهدف إلى خدمة عمليات التنمية في البلد وخاصة جهة سوس ماسة درعة عروسة الجنوب التي أصبحت قبلة للسياحة.
كما يهدف الى تناول الإتجاهات الجديدة المتبعة إقليميا وجهويا وعالميا في مجال السياحة والصناعات المتصلة بها، وكيفية الربط بين الاتصال والسياحة وبين الثقافة المحلية والتراث الحضاري الأمازيغي، فضلاً عن الدور الذي تلعبه تقنية المعلومات في تعزيز قطاع السياحة.
وأشار الأستاذ احمد الرقبي إلى أن هذا امتحان الماستر المبرمج يمكن للطلبة والعاملين المتخصصين في قطاع السياحة من الإرتقاء إلى المناصب القيادية، كما يعمل على تعزيز فهم الطلاب والطالبات لتطبيقات ونظريات الإ‘تصال وعلاقته بالسياحة من خلال طرح عدد من الممارسات الدولية في هذا المجال.
كما يجب الحصول على الطلبة اثقان اللغاة الحية لتأهيلهم من خبرة التخصص للعمل في قطاع السياحة والمساهمة في تشكيل عدد من المهن الهامة في قطاع السياحة الحيوي الذي صنفته منظمة السياحة العالمية كأكبر وأهم القطاعات العاملة حول العالم.

2014-10-15
أحداث سوس