اشتوكة ايت باها تتضامن مع الصحافي محمد راضي الليلي في محطته الخمسين

آخر تحديث : السبت 18 أكتوبر 2014 - 8:08 صباحًا
2014 10 18
2014 10 18
اشتوكة ايت باها تتضامن مع الصحافي محمد راضي الليلي في محطته الخمسين

في إطار لقاءات التضامنية التي ينظمها الإعلامي والمذيع المبعد عن القناة الأولى للفت انتباه الرأي العام الوطني لقصته٬ والتي تناولتها مجموعة من وسائل الإعلام؛ عاشت جماعة يت اعميرة عشية مساء اليوم الجمعة 17 اكتوبر الجاري على إيقاع فعاليات اللقاء التضامني الثالتة والخمسين. .

اللقاء الذي دام أكتر من ساعتين ونصف هو من تنظيم الفرع الاقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بالتنسيق مع نادي الصحافة والاعلام البديل باقليم اشتوكة ايت باها، وتفاعل مع أطواره الحضور الذي شكل من مجموعة من الفاعلين الحقوقيين والجمعويين والسياسين وإلاعلاميين , والذين وقفوا على معاناة محمد راضي الليلي وسرديات قصة طرده التعسفي الذي تعرض له وصراعه مع مديرة الأخبار بنفس القناة.

وأشار محمد راضي الليلي في معرض مداخلته بالمناسبة; إلى المسار النضالي الذي خرج به مباشرة بعد طرده من القناة الأولى والتي بصم أرشيفها بشكل ملفت خلال فترة اشتغاله بها.

هذا ومكنت نفس المداخلة التي عرضت بالتفصيل لتجربة راضي الليلي الحاضرين من الوقوف على وطنية المتحدث وإصراره على مواصلة معاركه النضالية حتى النهاية

وكانت مجموعة من النقط التي أثيرت خلال مداخلة محمد راضي٬ منها خلافه مع فاطمة البارودي مديرة الأخبار والضغوطات والمؤامرات التي تعرض لها علاوة على محاولات النصب والاحتيال التي إستهدفته٬ مثار استغراب واندهاش الحاضرين.

وقال محمد راضي في السياق نفسه بأنه لا يخوض معركة من أجل العمل, ولكنه يخوضها من أجل الكرامة والحق في إعلام يحترم المغاربة

وجدير بالذكر بأن نقاشا مستفيضا جاء في نهاية مداخلة راضي الشاملة أثيرت فيه مجموعة من الجوانب كصمت المؤسسات, ومستقبل مساره النضالي و دور الجمعيات والإعلام والمنظمات الحقوقية الوطنية والدولية

ومعلوم أن معركة محمد راضي الليلي ستستمر حسب ما أفاد به خلال نفس اللقاء. ومن المنتظر أن يتوجه صوب مجموعة المدن الأخرى كالذاخلة والسمارة وطانطان وغيرها. وفي اخل اللقاء تم توزيع هدايا تذكارية بالمناسبة قبل ان يتجه الحاضرون الى حفلة شاي على شرف الحاضريين.

 
رابط مختصر