المجلس الأعلى للقضاء يفتح ملف المتابعات التأديبية للقضاة

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 18 أكتوبر 2014 - 8:55 مساءً
المجلس الأعلى للقضاء يفتح ملف المتابعات التأديبية للقضاة

عبد اللطيف حيدة

ينتظر أن يفتح المجلس الأعلى للقضاء من جديد في دورته المقبلة التي ستنطلق يوم الاثنين 20 أكتوبر 2014 ملف المتابعات التأديبية في حق القضاة المتهمين بالتورط في اختلالات أو تجاوزات قانونية أو أخلاقية، ما يعني أن المجلس مقبل على إعلان دفعة جديدة من العقوبات التأديبية التي قد تطال بعض القضاة الذين ستثبت في حقهم المخالفات المتهمين بها.

ويرتقب أن يناقش المجلس في دروته المقبلة التي سيترأسها وزير العدل والحريات، المصطفى الرميد، باعتباره نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء، ملف “تمديد وتجديد تمديد حد سن تقاعد قضاة برسم الستة أشهر الأولى من سنة 2015″، ومعالجة “طلبات جعل حد للتمديد”. كما ستفتح دورة المجلس المقبلة النقاش لاتخاذ قرار تعيين شخصيات في بعض مناصب المسؤولية الجديدة وترقية آخرين.

وسبق للمجلس الأعلى للقضاء أن عزل خلال دورته الماضية عدة قضاة ثبت تورطهم في تلقي الرشوة وصلت حد عزل بعض القضاة نهائيا عن ممارسة مهنة القضاء.

تجدر الإشارة إلى أن القضاة الذين طالتهم العقوبات التأديبية خلال الدورة الماضية تراوحت المخالفات  المنسوبة إليهم ما بين ارتكاب أعمال خطيرة تمس بسمعة القضاء وشرفه، والإخلال بالواجبات المهنية.

عن موقع حزب pjd

 

2014-10-18 2014-10-18
أحداث سوس